الأعداء لم يتخلوا عن أي سلاح للضغط على الشعب الإيراني

قال القائد العام لحرس الثورة الإسلامية الأعداء لم يتخلوا عن أي تكتيكات للضغط على النظام الإسلامي والشعب الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه التقى القائد العام لحرس الثورة الإسلامية اللواء حسين سلامي مع أمير محمد رضا أشتياني وزير الدفاع الإيراني.

وأعرب اللواء سلامي في هذا الاجتماع عن ارتياحه للانتخاب اللائق لأمير أشتياني وزيرا للدفاع، وأكد على الجهود القيمة التي تبذلها القوات المسلحة لإنتاج الصناعات الدفاعية وتحسين دفاع البلاد. وقال: إن اعداء الإسلام والشعب الإيراني لم ييأسوا وعلى الرغم من عراقيلهم على مدى العقود الأربعة الماضية، إلا أنهم ما زالوا يصرون على عداوتهم واستيائهم وكل يوم يكشفون عن هذه العداوات العميقة بتعقيدات وحيل خاصة يجب مواجهتها بذكاء وبصيرة.

وأكد وزير الدفاع على الجهود الشاملة التي تبذلها وزارة الدفاع في دعم القوات المسلحة. وأضاف ان كل جهودنها وقدراتنها الحاسمة تستخدم لتعميق والتطوير القدرات الدفاعية. وسنلبي احتياجات القوات المسلحة وخاصة فيلق الحرس الثوري الإسلامي في مجال الأنظمة والمعدات الحديثة والاستراتيجية.

وذكر أمير أشتياني الصناعة الدفاعية كمجال يمكن أن تقدم الإنجازات كبيرة لمواجهة الأعداء وإن بناء القدرات الدفاعية الحديثة بما يتماشى مع التهديدات والتطورات المستقبلية هو استراتيجية القوات المسلحة وستستمر بجهودها الفعالة ان شاء الله.

/انتهى/

رمز الخبر 1917586

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =