استشهاد اسير محرر في المستشفى الاستشاري برام الله

استشهد الأسير المحرر حسين مسالمة في ساعة متأخرة من اليوم الأربعاء 22 سبتمبر في المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسير حسين مسالمة استشهد بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وكانت قوات الاحتلال أصدرت قرارا بالإفراج عن الأسير مسالمة (39 عاما)، من بلدة الخضر جنوب بيت لحم بتاريخ 14/2/2021، وتم نقله إلى مستشفى "هداسا" في مدينة القدس المحتلة.

وواجه مسالمة منذ نهاية العام الماضي، تدهورا على وضعه الصحي، وعانى من أوجاع استمرت لأكثر من شهرين خلالها ماطلت إدارة سجون الاحتلال في نقله إلى المستشفى، ونفّذت بحقه سياسة الإهمال الطبي الممنهجة (القتل البطيء)، حيث كان يقبع في حينه في سجن "النقب الصحراوي"، إلى أن وصل لمرحلة صحية صعبة، ونُقل إلى المستشفى ليتبين لاحقًا أنه مصاب بسرطان الدم (اللوكيميا)، وأن المرض في مرحلة متقدمة.

ومكث مسالمة في مستشفى "هداسا" حتى 13/9/2021 حيث نقل إلى المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله.

يذكر أن الأسير مسالمة اُعتقل عام 2002، وصدر بحقه حكما بالسّجن لمدة (20 عاما)، أمضى منها نحو (19 عاما).

/انتهى/

رمز الخبر 1918206

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =