الشعب العراقي سيقتص من عملاء مؤتمر أربيل/ إدارة الإقليم تتحمل مسؤولية تحركات الصهاينة

أفاد مكتب الاعلام والعلاقات لحركة النجباء في الجمهورية الاسلامية الإيرانية، انتقد الأمين العام للمقاومة الإسلامية حركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي، في بيان عقد مؤتمر في أربيل العراق، بهدف تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وصف الكعبي مؤتمر أربيل بأنه مدفوع الثمن وفاقد لأي قيمة، مضيفا: ان هذا المؤتمر عقده بعض النكرات والخونة للغيرة والشرف العراقي لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وأكد على أن عقد هكذا مؤتمرات لن تغير في موقف العراق التاريخي والمبدئي من القضية الفلسطينية والكيان الصهيوني المحتل.

وأشار الكعبي الى أن المطبعين الخونة لا مكان لهم في العراق، مصرحا هؤلاء يعتبرون بكل المقاييس الوطنية والأخلاقية مهدوري الدم وسيقتص منهم شعب العراق الأبي.

وحمل الأمين العام للمقاومة الإسلامية حركة النجباء، إقليم كردستان مسؤولية هذا المؤتمر ووجود عناصر مخابراتية من الكيان الصهيوني فيه، مضيفا ان هذه العناصر الاستخباراتية اشترت هذه الضمائر الرخيصة لعقد هكذا مؤتمرات جوفاء.

وختم الكعبي بيانه، قائلا: سيبقى العراق القلب النابض للقوى الرافضة للظلم والاحتلال ومن أوائل طلائع التحرير وسيبقى القدس الشريف شعارنا ورمز مقاومتنا.

/انتهى/

رمز الخبر 1918287

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =