لافروف: لا يجوز استخدام الأسلحة التي خلفها الناتو في أفغانستان للتدمير

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إنه لا يجوز استخدام الأسلحة والمعدات العسكرية، التي تركتها قوات الناتو في أفغانستان لتنفيذ أهداف تخريبية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف لافروف، في كلمته اليوم الثلاثاء خلال اجتماع وزراء خارجية الدول المشاركة في مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا: "زاد الانسحاب المتسرع لقوات الناتو، من تشابك التناقضات الأفغانية. وتركت هذه القوات الكثير من الأسلحة والمعدات العسكرية في أفغانستان. ومن المهم عدم استخدامها للتدمير والخراب. لقد أعلنت طالبان أنها تعتزم محاربة الإرهاب والتصدي لتهريب المخدرات، وليس في نيتها نشر عدم الاستقرار في الدول المجاورة، والسعي إلى تشكيل حكومة شاملة. والمهم الآن، الوفاء بالوعود بهذه الوعود".

وأشار لافروف إلى أن الناتو، يعرض على جيران أفغانستان حل المشاكل التي نشأت هناك، متجاهلا موضوع تحمل المسؤولية عن وجوده عشرين عاما في تلك الدولة.

وقال: "في نفس الصف، يمكن للمرء أن يضع رغبة الناتو، بعد أفغانستان، في إعادة نشر القوات إلى مناطق أخرى من المنطقة، سواء كانت وسط أو جنوب أو جنوب شرق آسيا، وفي نفس الوقت إرسال موجات اللاجئين الأفغان إلى هذه المناطق".

/انتهى/

رمز الخبر 1918810

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =