هدف العقوبات المفروضة على ايران کسر الارادة وخلق روح الاستسلام

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، محمد اسلامي، ان الهدف من فرض العقوبات الامريكية هو كسر الارادات ونزع سلاح البلاد، وثني ارادة الشعب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، محمد إسلامي، قال اليوم الاحد في الملتقى الوطني السابع للدفاع المدني وحماية البنية التحتية بجامعة "مالك اشتر" الصناعية، انه يجب ان ننتبه اليوم الى نهج الاستكبار العالمي في مجال الدفاع المدني".

وتابع رئيس منظمة الطاقة الذرية: " لو التفتنا على مدى العامين الماضيين، فاننا لانجد احدا يتحدث عن الخيار العسكري في مجال التهديدات، وهذا النهج يطرح التساؤل عما اذا كان هذا الخيار قد الغي كليا ام انه اجراء تكتيكي لايجري الافصاح عنه من قبل العدو ؟، وقد دفعنا ذلك الى التفكير سياسيا في حجم تحركات العدو وقدراته.

واكد رئيس هيئة الطاقة الذرية: "اليوم اعداؤنا، من خلال توليهم صفة المنظمات الدولية، يسعون لتوسيع نفوذهم للسيطرة على الدول"، اي ان الاعداء لجأوا الى رقابة المنظمات الدولية من اجل تبرير نشاطهم المتغطرس في العقول والرأي العام.

وصرح رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية انه يجب ان نكون على دراية بالآثار والاضرار التي تسببها العقوبات، لان هدف الغطرسة العالمية من فرض العقوبات على ايران يتمحور حول كسر ارادة الشعب وخلق روح الاستسلام ونزع السلاح./انتهى/

رمز الخبر 1919558

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =