باقري: الهدف من مفاوضات فيينا رفع العقوبات غير القانونیة عن إيران

رفض مساعد وزير الخارجية الإيراني المفاوضات بشأن برنامج إيران الصاروخي وأمنه، وقال إن الهدف من مفاوضات فيينا هو رفع العقوبات غير القانونية المفروضة على إيران خلافًا لقرارات الأمم المتحدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، قال مساعد وزير الخارجية الإيراني علي باقري في مقابلة مع صحيفة "الجارديان" البريطانية إن إيران بحاجة إلى التزام الولايات المتحدة بعدم الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع مع القوى العالمية عام 2015.

وأضاف باقري أن المفاوضات في فيينا بين إيران والدول الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي لن تصل الى اتفاق كامل حول رفع العقوبات الأمريكية وتجارة ايران مع الدول الاخرى.

وتابع القول نحن بحاجة إلى التحقق وهذه المسألة ما زالت دون حل وهذا أحد الموضوعات التي لم يتم الانتهاء منها بعد ولا يكفي التوقيع على الاتفاقية فقط.

ونوه باقري دفاعا عن موقفه تجاه الضمانات الامريكية للالتزام بتعهداتهم، قال "هذه اتفاقية وليست سياسة". إذا تم التوصل إلى معاهدة سلام بين البلدين، فسيكون لتلك المعاهدة الأثر القانوني للمعاهدة هذا هو القانون الدولي. الهدف ليس أن يتجاوز القانون المحلي للولايات المتحدة اتفاقية دولية هذا مخالف للقانون الدولي.

كما نفى باقري رفض إيران استئناف المحادثات من أجل محاولة تطوير برنامجها النووي، قائلاً: "من الطبيعي أن تحتاج الحكومة الجديدة إلى وقت لإعداد موقفها التفاوضي وإجراء محادثات ثنائية مع الأطراف الأخرى".

ورفض مساعد وزير الخارجية الايراني الحديث عن برنامج إيران الصاروخي والأمني في هذه الاتفاقية وقال: إن الاتفاق النووي لديه إطار محدد وليس له علاقة بقضايا أخرى. لن نتفاوض بشأن القدرات الدفاعية اوأمننا.

وأشار باقري إلى أن علاقات إيران مع الدول الأخرى لا تحتاج إلى وصي، ورفض حقيقة أن الموقف التفاوضي الإيراني صعب للغاية لدرجة أنه لا يمكن التوصل إلى اتفاق في فيينا، وأضاف يجب رفع العقوبات نحن عقدنا صفقة ونعتقد أنه يجب تنفيذها.

وردا على سؤال عودة مفاوضات فيينا إلى نقطة البداية، قال: "ما يهم لنا من اينا بدأنا، لكن من المهم أن نتوصل إلى اتفاق يكون له نتائج عملية لكلا الجانبين". هدفنا الأساسي هو رفع العقوبات غير الشرعية عن الشعب الإيراني خلافا لقرارات الأمم المتحدة. يجب رفع أي عقوبات فرضها الرئيس أوباما والرئيس ترامب في انتهاك الاتفاق النووي.

/انتهى/

رمز الخبر 1919663

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =