الرئيس الايراني يلتقي نظرائه الرئيسان الطاجيكي والباكستاني

التقى الرئيس الايراني بنظرائه الطاجيكي والباكستاني على هامش قمة منظمة التعاون الاقتصادي (ايكو) في العاصمة التركمانية عشق أباد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه التقى الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي على هامش قمة ايكو نظرائه الباكستاني عارف علوي و الطاجيكي امام علي رحمان على هامش قمة ايكو في عشق اباد.

وناقش الرئيس الايراني مع نظرائه سبل تعزيز التعاون و العلاقات الثنائية بين ايران ودول طاجيكستان وباكستان.

وأشار رئيسي خلال لقائه مع الرئيس الباكستاني إلى مجالات وقدرات التعاون بين طهران وإسلام أباد في تطوير الأسواق الحدودية والترانزيت والطاقة والسياحة، مضيفا إن الجمهورية الإسلامية الايرانية ليس لديها قيود على تطوير العلاقات مع باكستان.

وشدد رئيسي كذلك على ضرورة دعم الدول المظلومة وخاصة شعب أفغانستان، قائلا ان تواجد القوات الاجنبية لاكثر من عقدين في أفغانستان، لم يحل مشاكل أفغانستان فحسب، بل لم يؤدي إلى شيء سوى القمع والقتل والنهب وانعدام الأمن.

وقال رئيسي "إن جمهورية الإسلامية الايرانية تؤيد تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان تمثل كل الأفغان والجماعات العرقية والجماعات السياسية الأفغانية، ونحن مستعدون للعمل مع باكستان في هذا الصدد".

وشدد رئيسي على حاجة الشعب الافغاني إلى المساعدات الإنسانية وقال نحن نعتبر وجود حوالي 4 ملايين لاجئ أفغاني في إيران نتيجة القمع الأمريكي لهؤلاء المظلومين، ورغم المشاكل والقيود المفروضة على ايران فقد رحبنا بلافغانيين في بلدنا.

وأضاف داعش صناعة امريكية وهم يستخدمون داعش لخلق حالة من عدم الأمن في أفغانستان والمنطقة، لذلك يجب أن نقف ضدهم.

وقال الرئيس الباكستاني عارف علوي في الاجتماع إن باكستان تسعى لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع إيران، وإسلام أباد تولي أهمية لرفع مستوى العلاقات والتعاون مع الجمهورية إلاسلامية الايرانية.

وأضاف عارف علوي ان باكستان مثل الجمهورية الإسلامية الايرانية تريد تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان وتعتبر التعاون ضروريًا لإحلال السلام في هذا البلد.

رئیسی با رئیس‌جمهور تاجیکستان دیدار و گفتگو کرد

وقال الرئيس الايراني خلال لقائه للرئيس الطاجيكي انه ليس لدينا شك في أن العلاقات بین البلدین آخذة في التطور لأن المستوى الحالي للعلاقات غير مقنع، ويجب تحسينه من خلال استخدام امكانيات وقدرات البلدين.

ودعا رئيس الجمهورية نظيره التاجيكي لزيارة طهران مضيفا : يجب أن نحظي بمزيد من التعاون بسبب عمق العلاقات الثقافية والتاريخ الطويل من الصداقة بين الشعبين واللغة المشتركة.

وجدير بالذكر أن السيد إبراهيم رئيسي والوفد الدبلوماسي الايراني غادروا طهران مساء السبت متوجهين إلى عشق آباد عاصمة تركمانستان للمشاركة في قمة منظمة التعاون الاقتصادي (ECO) .

ولدى وصوله إلى مطار عشق أباد استقبل رئيس تركمانستان قربان قولي بيردي الرئيس الايراني.

وهذه قائمة الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي: الجمهورية الإسلامية الايرانية، تركيا، باكستان، أفغانستان، تركمانستان، قيرغيزستان، اوزبكستان، كازاخستان، طاجيكستان وجمهورية أذربيجان .

/انتهى/

رمز الخبر 1920028

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 16 =