باقري: لن نتراجع عن مطالبنا في رفع الحظر/ على أمريكا أن تتخذ خطوتها الآولى في العودة

أكد كبير المفاوضيين الإيرانيين في مفاوضات فيينا، علي باقري كني، أن بلاده لن تتراجع عن مطالبها في إعادة تفعيل الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وأن طهران متفائلة بشأن النتائج المحتملة للمحادثات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وخلال تصريح لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، قال باقري كني، إن إيران "لن تتراجع عن مطالبها في إعادة تفعيل الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وإلغاء الحظر الأميركي عن شعبه".

وأضاف: "بما أن الولايات المتحدة الأميركية هي التي انسحبت من الاتفاق النووي عام 2018، فعليها أن تتخذ الخطوة الأولى في العودة الى الاتفاق".

وذكّر باقري كني أن المقترحات التي قدمتها طهران لمجموعة 1+4 في مفاوضات فيينا "موثقة ومنطقية"، وبإمكانها أن تكون أساساً للمفاوضات.

كبير المفاوضيين الإيرانيين أكّد أن بلاده تؤمن بالمفاوضات وهي "متفائلة" بشأن النتائج المحتملة، معتبراً أن سلوك بعض أطراف الاتفاق النووي غير البناء في الماضي والانتهاكات المتكررة لالتزاماتهم تطلب منا عدم إظهار حسن النية.

يُذكَر أن المحادثات بشأن إحياء الاتفاق النووي، توقفت حتى الأسبوع المقبل، وعادت الوفود إلى العواصم للتشاور مع المرجعيات. وأتى الاجتماع بين إيران وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وروسيا والصين، في إطار ما يُعرف باللجنة المشتركة، والتي سبق لها رعاية جولات من المحادثات.

/انتهى/

رمز الخبر 1920201

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =