الكرملين: الرئيس الروسي ونظيره الصيني سيبحثان "الوضع الدولي المتوتر"

المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف يوضح أنّه من المقرر أن يبحث الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ القضايا الدولية وسبل تطوير العلاقات الاستراتيجية الروسية - الصينية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إنّ الوضع الدولي المتوتر وخاصة في القارة الأوروبية وكذلك الخطاب العدواني للناتو والولايات المتحدة الأميركية يتطلب مباحثات بين موسكو وبكين.

وأوضح بيسكوف أنّه من المقرر أن يبحث الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ، عبر "الفيديو كونفرنس"، غداً الأربعاء، القضايا الدولية وكذلك مسألة الطاقة، وتقييم نتائج العمل المشترك وسبل تطوير العلاقات الاستراتيجية الروسية - الصينية.

وأشار إلى أنّ الرئيسين سيتبادلان خلال المحادثات وجهات النظر حول القضايا الإقليمية.

وردّاً على سؤال عما إذا كانت المحادثات ستتطرق إلى موضوع إمدادات الغاز الروسي إلى الصين والعقود الجديدة، قال بيسكوف إن "حوار الطاقة سيكون بالتأكيد على جدول الأعمال".

كما لفت إلى أنّ أهم المسائل التي سيتم بحثها هي العلاقات الثنائية، بما في ذلك التعاون في مجال التقنيات العالية والاستثمارات المشتركة والتجارة.

يذكر أنّه في 15 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أجرت روسيا والصين مناورات بحرية مشتركة في بحر اليابان، وذلك في إطار تدريبات التعاون البحري بين البلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1920410

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =