لا ينبغي تهيئة الظروف في كازاخستان لاستغلالها من قبل أيادٍ خارجية

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية؛ معقباً على آخر المستجدات في كازاخستان، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تراقب عن كثب  التطورات الحالية هناك، مشدداً على أنه "يجب ألا يتم تهيئة الجو في كازاخستان لاستغلال الظروف من قبل أيادي خارجية "

وأفادت وكالة مهر للأنباء للأنباء، أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده" صرّح في معرض تعقيبه على التطورات الأخيرة في جمهورية كازاخستان "ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تراقب عن كثب التطورات الحالية في كازاخستان.

وأضاف: "نعتقد أن حكومة وشعب بلدنا الصديق والشقيق والمجاور يستطيعون حل مشاكلهم وخلافاتهم بالطرق السلمية دون تدخل أجنبي وعلى أساس مصالحهم الوطنية ومن خلال الحوار".

وشدد "خطيب زادة" على أن استقرار وأمن كازاخستان مهم لإيران، مضيفاً: "يجب ألا يتم تهيئة الجو في كازاخستان لاستغلال الظروف من قبل أيادي خارجية ".

وأعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عن أمله في عودة السلام إلى البلاد في أسرع وقت ممكن.

/انتهى/

رمز الخبر 1920946

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =