نشوب خلافات في البرلمان العراقي ونقل رئيس السن محمود المشهداني إلى المستشفى

بدأت مراسم الجلسة الافتتاحية للدورة النيابية الخامسة بحضور جميع نواب الكتل السياسية حيث تخلل الجلسة الأولى نشوب خلافات في البرلمان العراقي ونقل رئيس السن محمود المشهداني إلى المستشفى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان مراسم الجلسة الافتتاحية للدورة النيابية الخامسة بحضور جميع نواب الكتل السياسية، ودعاء رئيس السن في مجلس النواب العراقي، محمود المشهداني، النواب ورؤساء الكتل للدخول الى قاعة المجلس؛ لافتتاح أولى جلسة برلمانية في الدورة الخامسة.

وكشف النائب عن ائتلاف دولة القانون محمود السلامي، الاحد، ما حدث داخل مجلس النواب العراقي من مشادة كلامية تم على اثرها نقل رئيس السن محمود المشهداني الى المستشفى.

وقال السلامي في تصريح له، إن الاطار التنسيقي وبعد أن قدم ورقة الى رئيس السن تتضمن تواقيع 88 نائباً لتشكيل الكتلة الأكبر حيث قام برفع الجلسة للتداول بين الكتل، مشيراً الى أن مجموعة من النواب صعدوا الى المنصة وبدأو الاعتداء على محمود المشهداني بالضرب.

وأضاف أن رئيس السن محمود المشهداني نقل الى المستشفى نتيجة الاعتداء عليه من قبل بعض النواب، مشيراً الى أن تقديم تواقيع الاطار التنسيقي لتشكيل الكتلة الأكبر لرئيس الجلسة أدت الى نقله الى المستشفى بعد أن تمت محاصرته على المنصة والاعتداء عليه.

نشوب خلافات في البرلمان العراقي ونقل رئيس السن محمود المشهداني إلى المستشفى

وافادت وسائل الاعلام بوصول المالكي والعامري والخزعلي لمستشفى ابن سينا للاطمئنان على صحة محمود المشهداني.

وقدم الاطار التنسيقي خلال الجلسة التي عقدت اليوم قائمة تضم 88 توقيعا نيابيا لاعلانه ككتلة اكبر وتم استئناف جلسة مجلس النواب العراقي برئاسة خالد الدراجي بعد تعرض رئيس السن محمود المشهداني لوعكة صحية

واعلن رئيس السن خالد الدراجي ان المرشحان لرئاسة مجلس النواب العراقي هما محمد الحلبوسي ومحمود المشهداني./انتهى/

رمز الخبر 1921027

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =