العلاقات الإيرانية الصينية ليست ضد أي طرف ثالث

أكد السفير الايراني لدى بكين اليوم الثلاثاء ان زيارة وزير الخارجية الإيرانية، حسين أميرعبداللهيان، الأخيرة للصين تندرج في سياق تعزيز العلاقات الثنائية، مشدداً على ان هذه العلاقات ليست ضد أي طرف ثالث وتقود إلى مكاسب بناءة في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان السفير الإيراني لدى بكين، محمد كشاورز زاده، اشار في تغريدة له على تويتر اليوم الثلاثاء، إلى الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير خارجية الجمهورية الإسلامية، حسين أميرعبد اللهيان إلى الصين وكتب يقول إن زيارة أميرعبداللهيان إلى الصين تعد خطوة في سياق تعزيز العلاقات الثنائية.

العلاقات الإيرانية الصينية ليست ضد أي طرف ثالث

وأضاف: "بالنظر إلى دور الصين الإيجابي في غرب آسيا ومنطقة الخليج الفارسي، فإن العلاقات الإيرانية الصينية ليست ضد أي طرف ثالث ويمكن أن تقود أيضًا إلى مكاسب بناءة في المنطقة".

والجدير بالذكر أن وزير الخارجية الايراني زار الصين بدعوة رسمية من وزير الخارجية الصيني وذلك لاجراء محادثات مع المسؤولين الصينيين حول العلاقات السياسية الثنائية وكيفية تنفيذ الاتفاقيات بين الجمهورية الإسلامية الايرانية والصين بشأن التعاون الاقتصادي./انتهى/

رمز الخبر 1921271

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =