ايران تدعم دائماً مبادرة الحل السياسي على أساس إنهاء الحصار على الشعب اليمني

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية اليوم الثلاثاء في رداً له على التطورات الأخيرة في اليمن ان ايران تدعم دائما مبادرة الحل السياسي على أساس إنهاء حصار على الشعب اليمني وإنهاء الحرب وعدم التدخل في شؤون اليمن الداخلية والحفاظ على وحدة التراب اليمني وسيادته.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية، خطيب زاده، اعلن في معرض تعليقه على التطورات الأخيرة في اليمن ان الحصار والضربات العسكرية ليست حلاً للأزمة اليمنية، ومثل هذه الأعمال ستزيد من حدة التوتر في المنطقة.

وردا على سؤال لأحد المراسلين، أضاف سعيد خطيب زاده: "إن إيران تدعم دائما مبادرة الحل السياسي على أساس إنهاء حصار الشعب اليمني وإنهاء الحرب وعدم التدخل في شؤون اليمن الداخلية والحفاظ على وحدة التراب اليمني وسيادته، واكد على ضرورة الحؤول دون تصعيد الكارثة الإنسانية في هذا البلد

وبشأن تصعيد التوترات في المنطقة، قال المتحدث باسم وزارة خارجية الايرانية: "إن الجمهورية الإسلامية أكدت دائماً أن حل أي من الأزمات الإقليمية لا يتمثل في اللجوء إلى الحرب والعنف بل فقط في جو هادئ بعيد عن الصراعات والحروب"، متمنيا السلام والاستقرار في المنطقة.

وأكد خطيب زاده أن الملف اليمني شأن يمني، مؤكدا استعداد الجمهورية الإسلامية للتعاون والمشاركة في أي مبادرة من شأنها إنهاء الحرب التي استمرت سبع سنوات في اليمن./انتهى/

رمز الخبر 1921272

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =