وزارة العلوم الإيرانية تؤكد دعمها للطلاب العراقيين وتوفير الفرص البحثية لهم

أكد رئيس مؤسسة شؤون الطلّاب "هاشم داداش بور" على تطوير التعاون العلمي بين إيران والعراق ودعم الطلاب العراقيين وتوفير الفرص البحثية قصيرة المدى لهم، مشيراً إلى أن هناك حوالي 57 ألف طالب عراقي يدرسون في الجمهورية الاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس مؤسسة شؤون الطلاب، هاشم داداش بور، التقى اليوم الأربعاء بمساعد وزير العلوم العراقي، حازم باقر طاهري، ووفدا من وزارة التعليم العالي والابحاث العلمية العراقية لبحث التعاون بين وزارتي العلوم الإيرانية والعراقية.

وتابع مساعد وزير العلوم الايراني: "نشعر بالمسؤولية تجاه جميع الطلاب الاجانب خاصة الطلاب العراقيين، كون العراق من دول الجوار وتربطنا علاقات ثقافية ودينية مشتركة معه، معرباً عن أمله في توفير فرص بحثية قصيرة المدى للطلاب في البلدين، مشيراً إلى أنه لا ينبغي أن تكون هذه الفرص متوفرة من جانب واحد حتى يتمكن الطلاب الإيرانيون ايضا من الحصول على مثل هذه الفرص.

واكد داداش بور على ضرورة تشكيل لجنة علمية مشتركة بين إيران والعراق لتوظيف الامكانيات التي يتمتع بها البلدان.

من جهته اعرب مساعد وزير العلوم العراقي، حازم باقر طاهري، عن شكره على عقد هذا الاجتماع وقال: "نرغب في دراسة فرص التعاون و أوضاع الطلاب العراقيين في ايران حتي نتمكن من اتخاذ إجراءات لحل مشاكلهم بما فيها تقليل فترة اصدار تأشيرات الدخول لهم"، مضيفاً: "من مدعاة الفخر أن يدرس الطلاب العراقيون في إيران حيث تقف الجامعات الإيرانية على مسافة واحدة من الطلاب العراقيين والإيرانيين".

واعلن طاهري عن استعداد العراق لاعطاء منح دراسية للطلاب الايرانيين بعد التنسيق مع الجانب الايراني بهذا الخصوص، مؤكداً على سعي وزارة العلوم العراقية لتنفيذ الاتفاقية التي وقعها البلدان في السنوات الأخيرة بشأن تبادل الأساتذة واقامة الدورات العلمية المشتركة واعطاء المنح الدراسية قصيرة وطويلة الأمد.

/انتهى/

رمز الخبر 1921471

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =