الخارجية الروسية: لا وجود لأي مؤشر على نية روسيا غزو أوكرانيا والإعلام يواصل التضخيم

قال نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر بانكين، إنه لم تكن هناك اي مؤشرات على غزو روسيا لأوكرانيا، ومع ذلك تتواصل الحملات الإعلامية في التضخيم وتزييف الواقع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف نائب وزير الخارجية الروسي في كلمة أمام "نادي فالداي": "تتواصل حملات التضخيم التي تزعم أن روسيا ستغزو أوكرانيا ... وعلى الرغم من عدم وجود مؤشرات على هذا الغزو، لكن الخلفية يتم تضخيمها بشكل كبير".

وأكد المسؤولون الروس باستمرار على أن الخطط التي ينسبها الغرب لروسيا، واتهام موسكو بتصعيد الموقف حول أوكرانيا، مرفوضة بشكل قاطع، مضيفين أن هذه التصريحات تستخدم كذريعة لوضع المزيد من معدات الناتو العسكرية بالقرب من الحدود الروسية.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق، إن روسيا لا تمثل تهديدا لأي طرف آخر، ولا تسعى لإيجاد ذرائع لخلق صراع حول أوكرانيا.

وأوضح لافروف أن روسيا لا تستبعد أن تكون الهستيريا حول الوضع في أوكرانيا، التي يروج لها الغرب، تهدف إلى التغطية على النهج الذي تتبعه كييف في انتهاك اتفاقات مينسك بشأن منطقة دونباس.

بدوره قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن الهستيريا الإعلامية التي تنشرها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي بشأن أوكرانيا مبنية على الأكاذيب وتزييف الحقائق.

/انتهى/

رمز الخبر 1921791

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =