لافروف وامير عبداللهيان أكدا إحراز تقدم ملموس في مفاوضات الملف النووي في فيينا

أعلنت ​وزارة الخارجية الروسية​، أن "وزير الخارجية الروسي، ​سيرغي لافروف​، ونظيره الايراني ​حسين امير عبداللهيان​، أكدا في محادثات هاتفية مساء اليوم الاثنين إحراز تقدم ملموس، في مفاوضات الملف النووي في ​فيينا​".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قد تباحث وزيرا الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اتصال هاتفي حول محادثات فيينا بشأن رفع الحظر عن إيران مساء اليوم الاثنين.

وفي وقت سابق، أكّد المتحدّث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، أنّ "المفاوضات في فيينا لم تصل إلى طريق مسدود، وأنّها تتواصل بشكل عادي".

ولفت، في مؤتمره الصّحافي الأسبوعي، إلى أنّ "زمن التوصّل لاتفاق في فيينا يرتبط بشكل مباشر بإرادة الجهات المقابلة، ويمكن التوصّل إلى اتّفاق قبل نهاية شباط الحالي، وهذا يرتبط بتجاوب الجانب الآخر مع المقترحات الإيرانيّة"، مشيرًا إلى أنّ "مفاوضات فيينا تبحث ملفات مهمّة وحسّاسة وتحتاج إلى قرار سياسي، وإيران اتّخذت قرارها". وركّز على "أنّنا نسعى إلى الحصول على ضمانات حقيقيّة من واشنطن، لمنعها من انتهاك الاتفاق مجدّدًا".

جدير بالذكر، أنه منذ نيسان 2021، بدأت مفاوضات برعاية الاتحاد الأوروبي، في فيينا، لإنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في ظل انسحاب الولايات المتحدة منه عام 2018 خلال ولاية رئيسها السابق، دونالد ترامب، الذي فرض الحظر على الجانب الإيراني، ليرد الأخير بخفض التزاماته ضمن الصفقة منذ 2019.

/انتهى/

رمز الخبر 1921939

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha