المقاومة الفلسطينية جاهزة للبدء بمعركة جديدة رداً على التطهير العرقي بالشيخ جراح

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، أن المقاومة الفلسطينية لن تقف مكتوفة الأيدي حيال مايجري في الشيخ جراح بالقدس المحتلة، ولا قيمة لأي حديث عن تهدئة في ظل الصورة البشعة فيه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي،القيادي خالد البطش، أكد اليوم الثلاثاء، أن المقاومة الفلسطينية لن تقف مكتوفة الأيدي حيال مايجري في الشيخ جراح بالقدس المحتلة، ولا قيمة لأي حديث عن تهدئة في ظل الصورة البشعة فيه.

وشدد القيادي البطش، على أن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة قادرة وجاهزة للبدء في معركة جديدة إذا تطلب الأمر رداً على ما يجري من تطهير عرقي بالشيخ جراح.

واعتبر البطش، أن تهديدات الاحتلال لقطاع غزة في ضوء ما يجري في الضفة والقدس يؤكد على وحدة المعركة والمقاومة والشعب والأرض، مشدداً على أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه مايجري./انتهى/

رمز الخبر 1921960

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha