باقري كني: الاقتراب من خط النهاية لايعني وجود ضمانات لعبور هذا الخط

كتب كبير المفاوضين الإيرانيين "علي باقري كني" في تغريدة، مشيراً إلى مفاوضات الاتفاق النووي الجارية: "اقترابنا من خط النهاية لايعني وجود ضمانات لعبور هذا الخط" مؤكداً على أن "إنهاء محادثات فيينا لرفع الحظر عن إيران يعتمد على قرارات محددة يتخذها الغرب".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "باقري كني" نشر تغريدة اليوم الخميس جاء فيها: "ان اقترابنا من خط النهاية لايعني وجود ضمانات لعبور هذا الخط، مؤكدا ان هذا الامر بحاجة الى المزيد من اليقظة، وثبات أقوى في الخطوات، ومزيدا من الإبداع، ونهجا متوازنا لاتخاذ الخطوة النهائية.

وتابع كبير المفاوضين الإيرانيين: "لاستكمال العمل هناك قرارات معينة يجب على الأطراف الغربية اتخاذها".

وأضاف "باقري كني": مفاوضات رفع الحظر، التي بدأت في 27 ديسمبر الماضي، بلغت مرحلة يتوقف نجاحها أو فشلها على القرارات السياسية للغرب فقط، إذا اتخذت الأطراف الغربية القرارات اللازمة التي هي على علم بها، فيمكن حل بعض القضايا المتبقية والتوصل إلى اتفاق نهائي في غضون أيام قليلة.

/انتهى/

رمز الخبر 1922169

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =