الغربيون يحتاجون إلى المفاوضات أكثر منا/ اقتصاد إيران منفصل تماما عن نتيجة المفاوضات

قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي بالمجلس الشورى الاسلامي: "لقد اعترف الأمريكيون مرارًا وتكرارًا بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد اجتازت العديد من العقوبات الصارمة، خاصة في مجال النفط".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الاسلامي محمود عباس زاده مشكيني ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية، كما تتابع محادثات فيينا، تسعى إلى رفع العقوبات، وقد مررنا بالكثير من العقوبات الصارمة خاصة في مجال النفط.

وتابع القول "يجب أن ننتبه دائمًا إلى عملية تحييد العقوبات ومتابعتها بجدية، لأن أعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية يسعون دائمًا إلى الضغط على بلادنا . " بالطبع، لقد تعلمنا جيدًا كيفية إدارة شؤوننا الداخلية وعدم ارتباطها بالقضايا الخارجية".

وأكد عباس زاده مشكيني: في الأشهر القليلة الماضية، كان أداء الحكومة الثالثة عشرة جيداً للغاية في زيادة التبادل التجاري للبلاد مع جيرانها، وتتفاعل وتتواصل مع جميع الدول مما يجعل أيدينا ممتلئة خلال المفاوضات.

وقال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي: "يد الجمهورية الإسلامية الإيرانية ممتلئة خلال المفاوضات ولهذا طلب منا الغربيون التفاوض معهم". وحاليا وجود كتلة قوية في الشرق تتكون من إيران والصين وروسيا حقيقة لا يمكن إنكارها.

وقال: "الغربيون يحتاجون إلى المفاوضات والاتفاق أكثر منا، ايران بشكل عامل فصلت موضوع اقتصاد بلدها عن نتيجة المفاوضات.

/انتهى/

رمز الخبر 1922254

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =