بوتين يأمر بوضع قوات الردع الاستراتيجي الروسية في حالة تأهب

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأحد، وزارة الدفاع بوضع قوات الردع الاستراتيجي الروسية في حالة تأهب قتالي خاصة، بعد ادلاء مسؤولين في حلف الناتو بتصريحات عدوانية ضد روسيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان القوات الروسية تواصل لليوم الرابع عمليتها الخاصة لحماية دونباس ونزع سلاح أوكرانيا وسط تصعيد غير مسبوق للعقوبات الغربية ضد روسيا مع التركيز على قطاعها المالي.

وأعلنت الدفاع الروسية صباح اليوم الأحد أن الجيش الروسي تمكن منذ بداية عمليته الخاصة في أوكرانيا، من تدمير 975 منشأة للبنية التحتية العسكرية الأوكرانية ويواصل تقدمه على عدة محاور.

** رداً على تصريحات الناتو؛ بوتين يأمر بوضع قوات الردع الاستراتيجي الروسية في حالة تأهب 

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأحد، خلال اجتماعه مع وزير الدفاع سيرغي شويغو ورئيس الأركان العامة فاليري غيراسيموف، بوضع قوات الردع الاستراتيجي الروسية في حالة تأهب قتالي خاصة.

وشدد بوتين على أن هذه الخطوة تأتي ردا على مسؤولي الغرب الذين لم يكتفوا باتخاذ خطوات عدائية اقتصادية وحسب، بل أدلى مسؤولوهم في حلف الناتو بتصريحات عدوانية ضد روسيا.

ويشار إلى أن القوات الروسية تواصل لليوم الرابع عمليتها الخاصة لحماية دونباس ونزع سلاح أوكرانيا وسط تصعيد غير مسبوق للعقوبات الغربية ضد روسيا، مع التركيز على قطاعها المالي.

** الكرملين: وفد روسي وصل إلى بيلاروس وجاهز لإجراء محادثات مع الأوكرانيين

أفاد المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، اليوم الأحد، بأن وفدا روسيا وصل إلى بيلاروس لإجراء محادثات مع الأوكرانيين.

وذكر بيسكوف أن الوفد ضم ممثلين عن وزارة الخارجية ووزارة الدفاع وإدارات أخرى، بما في ذلك إدارة الرئاسة، وقد أكدت وزارة خارجية بيلاروس وصولهم.

وأضاف "سنكون مستعدين لبدء هذه المفاوضات في مدينة غوميل".

وكان الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي قال إن الرئيسين الأذري إلهام علييف والتركي رجب طيب أردوغان، اقترحا رعاية مفاوضات بين روسيا وأوكرانيا.

وقال في رسالة عبر الفيديو إلى الأوكرانيين نشرها على التليغرام: "عرض إلهام علييف والرئيس أردوغان تنظيم مفاوضات مع روسيا. لا يمكن إلا الترحيب بهذه المبادرة".

** زيلينسكي يرفض التفاوض مع روسيا على أراضي بيلاروس

قال الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، اليوم الأحد، إن أراضي بيلاروس لا تصلح منصة للمحادثات مع موسكو، بسبب "أعمال عدائية" صادرة عن مينسك.

وأعرب الرئيس الأوكراني، في مقطع فيديو، عن انفتاحه على الحوار في أماكن أخرى "لا تبدي عدوانية تجاه أوكرانيا مثل وارسو، وبودابست، واسطنبول"، متهما روسيا بمهاجمة بلاده انطلاقا من بيلاروس.

وكان المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أفاد في وقت سابق من اليوم الأحد، بأن وفدا روسيا وصل إلى بيلاروس لإجراء محادثات مع الأوكرانيين.

وذكر بيسكوف أن الوفد ضم ممثلين عن وزارة الخارجية ووزارة الدفاع وإدارات أخرى، بما في ذلك إدارة الرئاسة، وقد أكدت وزارة خارجية بيلاروس وصولهم.

وأضاف "سنكون مستعدين لبدء هذه المفاوضات في مدينة غوميل".

** القوات الروسية تدمر مئات الأهداف العسكرية الأوكرانية وتتقدم بسرعة على جبهات مختلفة

أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، اليوم الأحد، أن الجيش الروسي استهدف أكثر من 975 هدفا عسكريا أوكرانيا.

وحسب "سبوتنيك" قال كوناشينكوف: "استهدفت القوات المسلحة الروسية 975 هدفاً تابعا للقوات العسكرية الأوكرانية ومنها 23 مركز قيادة واتصالات وثلاث رادارات، بالإضافة إلى 31 منظومة صواريخ مضادة للطائرات من طراز "إس 300" و"أوسا" وأنظمة "بوك"و 48 محطة رادار وثماني طائرات مقاتلة وسبع طائرات عمودية، كما استطاعت القوات المسلحة الروسية إسقاط 11 طائرة مسيرة".

وأضاف كوناشينكوف قائلا: "ونجحت القوات العسكرية الروسية بتدمير 223 دبابة وعربة قتال مصفحة، و 28 طائرة مركونة و 39 منظومة إطلاق صواريخ مختلفة و 86 مدفع وهاون و 143 وحدة من الآليات العسكرية الخاصة".

وفي السياق نفسه، أشار كوناشينكوف إلى أن الدعم المباشر من القوات المسلحة الروسية ساهم بتقدم قوات جمهورية لوغانسك الشعبية على عمق 52 كيلومترا إضافيا.

كما أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية أن مئات الجنود وعشرات الألوية العسكرية التابعة للجيش الأوكراني قررت الاستسلام وإلقاء السلاح في العديد من المناطق والمدن الأوكرانية.

** القوات الروسية تعرض نتائج عملياتها العسكرية وتنتشر في خاركوف

أنّ القوات الروسية لم تدخل كييف حتى اللحظة لكن هناك حديث عن حصار للمدينة.

وأضافت المصادر أنّ صفارات الإنذار تدوي في كييف في هذه الأثناء والقصف يتركز على الجهة الغربية، مؤكداً أنّ القوات الروسية دخلت إلى مدينة خاركوف.

الأمر الذي أكدته سلطات خاركوف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، اليوم الأحد، أن الجيش الروسي وصل إلى وسط المدينة في اليوم الرابع من العملية العسكرية الروسية الخاصة، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وبحسب "فرانس برس"، قال المسؤول الأوكراني المحلي، أوليغ سينيغوبوف، في "فيسبوك": "اقتحمت مركبات خفيفة للعدو الروسي مدينة خاركوف".

من جهته، قال موفد الميادين إلى القرم، أن القوات الروسية أعادت الأسرى الأوكرانيين إلى أوديسا، موضحاً أن القوات الروسية دمرت قاعدة جوية في يفانوفراكوفسك في غرب أوكرانيا.

/انتهى/

رمز الخبر 1922230

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha