خطيب زاده: الأخبار الجيدة المستعجلة لا تحل محل الاتفاق الجيد

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية "محادثات فيينا ما زالت جارية، والأخبار الجيدة المستعجلة لن تحل محل الاتفاق الجيد".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده في حسابه على موقع تويترحول محادثات فيينا: ان محادثات فيينا ما زالت مستمرة والأخبار الجيدة المستعجلة لا تحل محل الاتفاق الجيد.

وأضاف خطيب زاده: "لا أحد يستطيع أن يقول إنه تم التوصل إلى اتفاق، مادام لم تحل جميع القضايا المهمة المتبقية، يجب ان نبذل جهودا مضاعفا.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان اليوم الجميع يركز عل الخطوات الرئيسية النهائية.

/انتهى/

رمز الخبر 1922337

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =