بيان من دمشق بخصوص المناطق التي تحتلها الولايات المتحدة شمالي شرق سوريا

أصدرت الخارجية السورية، اليوم الأربعاء، بيانا بخصوص المناطق التي تحتلها الولايات المتحدة بشمال شرق البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية: "النفاق الذي تنتهجه الإدارة الأمريكية الضالعة في العدوان على سوريا عبر استثنائها المناطق التي تحتلها في الجزيرة السورية من الإجراءات القسرية، مجرد خديعة أمريكية رخيصة للشرعية الدولية والقيم التي تنادي بها الأمم المتحدة في كل قراراتها ذات الصلة بسورية"، معتبرة أن "فرض واشنطن وجود مجموعات لقيطة واعتبارها ذات سلطة في المناطق التي تحتلها وتشريع سرقة المحاصيل الزراعية والنفط والغاز وغيرها من الثروات السورية، هو تكريس لسلوك كفيل بإفشال العملية السياسية لحل الأزمة في سورية".

وأضافت الخارجية في بيانها: "الطريق الأمثل لرفع المعاناة عن الشعب السوري وتخفيف تداعيات الأزمة، التي كانت واشنطن أبرز من أضرم نارها، يمر فقط عبر احترام الشرعية الدولية والقرارات الأممية وفي مقدمتها احترام سيادة سورية ورفع الإجراءات القسرية الجائرة".

وتابعت الخارجية السورية: "إمبراطورية الكذب الأمريكية والغربية، لم تعد أكاذيبها تنطلي على أحد، فمشاريعها الوهمية للحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ثبت زيفها وبطلانها في أكثر من مكان، وها هي أنشطتها الإجرامية في مخابرها للحرب البيولوجية تشهد على ان إمبراطورية يجتمع فيها الكذب وازدواجية المعايير هي تهديد مباشر للأمن والسلم الدوليين".

/انتهى/

رمز الخبر 1922711

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 9 =