"كييف" اقترحت تبني وضع محايد مقابل ضمانات أمنية

أكّد رئيس الوفد الروسي فلاديمير ميدينسكي، اليوم الثلاثاء، أنّ "المفاوضات مع أوكرانيا كانت بناءة"، وذلك في ختام الجولة الأولى من المفاوضات بين الوفدين الروسي والأوكراني في إسطنبول.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف ميدينسكي: "تلقينا مقترحات خطية من أوكرانيا تؤكد سعيها لأن تكون دولة محايدة وخالية من الأسلحة النووية"، الأمر الذي أكده الوفد الأوكراني المفاوض، موضحاً أنّ "كييف اقترحت تبني وضع محايد مقابل ضمانات أمنية".

وقال ميدينسكي إنّ "روسيا ستدرس مقترحات أوكرانيا"، مشيراً إلى أنّ "الرئيس فلاديمير بوتين سيطّلع عليها".

ولفت كبير المفاوضين الروس إلى أنّ "اللقاء بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي ممكن إجراؤه، ولكن بعد إعداد نص الاتفاق بين البلديْن".

وكان الرئيس فولوديمير زيلينسكي قد صرّح في وقتٍ سابق بأنّ "قضية حياد أوكرانيا التي تشكل أحد البنود المركزية في المفاوضات مع روسيا لإنهاء النزاع، يجري درسها بعمق".

وكان وفدا موسكو وكييف قد عقدا 3 جولات من المفاوضات في بيلاروسيا، واجتماعاً في تركيا، بين وزيري خارجية البلدين سيرغي لافروف ودميتري كوليبا.

/انتهى/

رمز الخبر 1922802

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha