الأركان الايرانية: الجمهورية الاسلامية واجهت جميع المؤامرات بتوجیهات القائد و حضور الشعب

أكدت الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية في بيان لها ان النظام المقدس للجمهورية الإسلامية الإيرانية الذي واجه منذ البداية مؤامرات مختلفة من قبل الأعداء في الداخل والخارج بما في ذلك حرب الثماني سنوات المفروضة، تمكن من التغلب على كل المؤامرات بتوجيهات حكيمة لقائد الثورة الإسلامية وحضور الشعب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه باركت الأركان العامة للقوات المسلحة في بيان وجهت إلى الشعب الإيراني الشريف حلول يوم 12 فروردين (1 ابريل /نيسان )، يوم الجمهورية الإسلامية الايرانية واكدت على ضرورة اتخاذ الأجهزة العسكرية والحكومية سياسة لمواجهة كل مؤامرات الأعداء وتنفيذ شعار العام والاهتمام لموضوع الإنتاج الوطني لتذليل الصعوبات الاقتصادية للبلاد.

واضاف البيان: إن النظام المقدس للجمهورية الإسلامية الإيرانية الذي واجه منذ بداية تشكيله جميع أنواع المؤامرات من قبل الأعداء في الداخل والخارج، بما في ذلك حرب الثماني سنوات المفروضة ، بتوجيه مؤسس الثورة الإسلامية وقائد الثورة وحضور الشعب الدائمي على الساحة ضد كل المؤامرات ، ورغم التهديدات المتنوعة والحظر الجائر، فقد أصبحت نظامًا قويًا وفعالًا في المعادلات العالمية ، ولكن في نفس الوقت ، نظام الهيمنة بعد فشله في الحرب القاسية والضغوط الاقتصادية ، هذه المرة من خلال تصميم حرب ناعمة والاستفادة من قدرتها الإعلامية عن طريق تشويه الحقائق والابتزاز وعكس تصوير الإنجازات والعواقب القيمة للثورة ، يسعى إلى إضعاف ثقة الشعب الإيراني بالنظام الإسلامي وخلق اليأس لدى جيل الشباب ازاء مستقبل البلاد. ولمواجهته يجب علينا ان نمارس جهاد تبيان إنجازات الثورة والنظام الإسلامي في البعدين الداخلي والدولي وشرح وتخطيط هادف وذكي لاحباط مؤامرات الأعداء في مجال الحرب الناعمة.

/انتهی/

رمز الخبر 1922820

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =