قاليباف: التطورات النووية هي دعم قوي لمكاسب إيران الاقتصادية

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي ان التطورات النووية دعم قوي لمكاسب إيران الاقتصادية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه هنأ رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف وصول اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية إلى الشعب الإيراني وكل المجتهدين والعلماء في صناعة البلاد النووية.

وقال: "من بين الإنجازات المدهشة التي تفتخر بها الصناعة النووية في السنوات الأخيرة، والتي ترجع إلى جهود العلماء، ولا سيما علماء شهداءنا النوويين في مختلف المجالات، يمكننا أن نذكر إنتاج الأدوية الإشعاعية عالية التقنية و تطوير التقنيات المتعلقة بالدفاع النووي ".

وأضاف رئيس مجلس الشورى الإسلامي: "يسعدنا أنه في طريق لهذه التطورات، قام المجلس الحادي عشر، من خلال النظر في قانون العمل الاستراتيجي، بكسر الأقفال على الصناعة النووية وخلق خريطة في هذا المجال بإزالة معوقات التقدم وتعزيز هذه الإنجازات.

وتابع قاليباف: "لحسن الحظ، مع القدرة التي أوجدها توطين الصناعة النووية، امتلأت يد الدبلوماسيين الإيرانيين في المفاوضات في وقت قصير". نأمل الآن أن يؤدي رأس المال الثمين للمعرفة والتكنولوجيا النووية المتقدمة إلى جانب المفاوضات الجيدة إلى صفقة جيدة تعود بالنفع الاقتصادي للشعب الإيراني.

وقال رئيس مجلس الشورى الإسلامي: "من الضروري الإشارة إلى أن التقدم النووي للبلاد هو دعم قوي للمنفعة الاقتصادية للأمة الإيرانية ويؤكد المجلس الحادي عشر على ان مبدأ المفاوضات النووية يجب أن يقوم على مبادئ مضمونة ومصالح اقتصادية مستدامة وملموسة لجميع الايرانيين.

/انتهى/

رمز الخبر 1922975

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha