أمير عبداللهيان: الجمهورية الإسلامية الايرانية لديها نظرة إيجابية وبناءة لأفغانستان

قال وزير الخارجية الايراني إن الجمهورية الإسلامية الايرانية لديها نظرة إيجابية وبناءة لأفغانستان، وتبادل الوفود للتعاون بين البلدين كان في هذا الإطار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المشرف على وزارة الخارجية الافغانية أمير خان متقي ناقش خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان وجهات النظر حول بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

وأعرب أمير خان متقي عن بالغ أسفه إزاء الأحداث الأخيرة والهجوم على بعثتي كابول وهرات مطمئنا على توفير الامن التام للبعثات الدبلوماسية و الدبلوماسيين و موظفي الجمهورية الاسلامية الايرانية في افغانستان.

ومن جانبه أكد أمير عبد اللهيان ان عدة ملايين من الإخوة والأخوات الأفغان كانوا ضيوفًا على الجمهورية الإسلامية الايرانية على مدى الأربعين عامًا الماضية ويتمتعون بالامكانيات اللازمة والمناسبة.

وأعرب وزير الخارجية الايراني عن أسفه لأن الدعاية المضللة والهادفة والكاذبة التي انتشرت على بعض الشبكات الاجتماعية من قبل أعداء ومعارضي العلاقات الطيبة بين البلدين الجارين، إيران وأفغانستان، تسببت في بعض الأحداث المؤسفة.

وفي إشارة إلى مباحثاته مع الجانب الأفغاني في وقت سابق من هذا الشهر في مدينة تون شي الصينية على هامش اجتماع لوزراء الخارجية دول الجوار الأفغاني، أكد أمير عبد اللهيان أن الجمهورية الإسلامية لديها نظرة إيجابية وبناءة لأفغانستان وان تبادل الوفود من أجل التعاون بين البلدين وإرسال المساعدات الإنسانية وتنشيط البعثات الايرانية في تقديم الخدمات للشعب الافغاني كان ضمن هذا الإطار.

وأضاف رئيس السلك الدبلوماسي لبلادنا: "من الواضح، نتوقع من الوفد الحاكم المؤقت لأفغانستان الحفاظ بشكل كامل على أمن البعثات الدبلوماسية ودبلوماسيي الجمهورية الإسلامية الايرانية، ومراقبة الحدود وعدم السماح لدخول اشخاص غيرمؤهلين والوفاء بالتزاماتهما الثنائية خاصة في مجال المياه الحدودية.

كما رحب أمير عبداللهيان بالاوامر الصادرة من الهيئة الحاكمة المؤقتة بشان حظر زراعة المخدرات في أفغانستان، وأعلن استعداد بلادنا للتعاون مع أفغانستان لتطوير زراعة بديلة، وأعرب عن أمله في حل مشكلة تهريب المخدرات بالتعاون مع البلدين.

ومن جانبه أعرب أمير خان متقي عن تقديره لكرم ضيافة إيران حكومةً وشعباً وتقديم خدمات واسعة النطاق لأبناء هذا البلد في الأوقات الصعبة، مؤكدا على اهتمام افغانستان بتنمية العلاقات وتعزيز التعاون في اطار تحقيق مصالح البلدين والشعبين الجارين والمسلمين مطمئنا بأنه لن يألو جهدا في تبديد قلق ايران.

وتطرق أمير خان متقي إلى موضوع حقوق إيران المائية ورحب بإرسال وفد إيراني إلى أفغانستان لهذا الغرض، وشدد على جدية طالبان في مكافحة المخدرات.

/انتهى/

رمز الخبر 1923171

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =