المجمع العالمي للصحوة الإسلامية يؤكد على ضرورة الرد العالمي لجرائم الكيان الصهيوني الأخيرة

شدد المجمع العالمي للصحوة الإسلامية، في بيان له، على ضرورة الرد العالمي لجرائم الكيان الصهيوني الاخيرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أدان المجمع العالمي للصحوة الإسلامية في بيان هجمات الكيان الصهيوني على المصلين في المسجد الأقصى.

وأكد المجمع العالمي للصحوة الإسلامية في هذا البيان، في معرض إدانته لاعتداءات الكيان الصهيوني المغتصب وتدنيس المصلين المظلومين في المسجد الأقصى: ان المجمع العالمي للصحوة الإسلامية يدين هذه الاعتداءات والجرائم الجديدة للكيان الصهيوني، ويشيد بمقاومة الشعب الفلسطيني ضد الصهاينة.

وقال البيان: "لا شك أن النضال ضد المحتلين هو حق شرعي وواضح وطبيعي للشعب الفلسطيني الأعزل، ورد على اعتداءات الصهاينة المتكررة على المقدسات وجرائم عدوانهم المستمر.

وتأكيدًا على الحاجة إلى استجابة عالمية لجرائم الكيان الصهيوني الاخيرة، فإن المجمع العالمي للصحوة الإسلامية يدعو مرة أخرى جميع الأمم والنخب والتجمعات الدولية والإسلامية إلى ضمان أمن الشعب الفلسطيني على أساس مبدأ: الدفاع عن الشرف والعزة ضد الاحتلال والإرهاب الصهيوني، والعمل على منع الاعتداءات الوحشية وجرائم الصهاينة في فلسطين، كما انه حسب الوعد الإلهي النصر للشعب الفلسطيني، والأمة الإسلامية ستشهد عقاب مرتكبي هذه الجرائم.

/انتهى/

رمز الخبر 1923115

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha