المدافعون عن المراقد المقدسة يمثلون الصلة بين شعبي إيران وأفغانستان

قال وزير الداخلية الايراني ان المدافعون عن المراقد المقدسة يظهرون الصلة بين شعبي إيران وأفغانستان لمسار وهدف مشترك، وأن الأعداء لن يتمكنوا من إحداث انقسامات بينهم وسيستمر طريقهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال وزير الداخلية الايراني أحمد وحيدي، على هامش لقاء مع عائلات الشهداء الذين دافعوا عن المراقد المقدسة "من واجبنا جميعًا متابعة قضايا أسر الشهداء الكرام".

وأضاف وزير الداخلية: إن عوائل الشهداء هم مظهر من مظاهر استمرار محور المقاومة وتثبيت هذا المسار.

وأشار وحيدي أيضا إلى المحاربين الأفغان للدفاع عن المراقد المقدسة، مضيفا "إن الأفغان يسلكون هذا الطريق بعزم وإيمان وهذه إرادة دول المنطقة مستمرة في الدفاع عن خط المقاومة".

وأضاف: "نحاول دعم أسر المدافعين عن المراقد المقدسة الافغانيين."

وشدد وزير الداخلية: ان طريق المقاومة ومكافحة الغطرسة والارهاب سيستمر باقتدار كامل.

/انتهى/

رمز الخبر 1923268

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =