عید الفطر؛ فرصة لإستعراض الوحدة الإسلامیة في العالم

أكد رجل الدين السني الايراني "الشيخ عبدالله دريايي" أن عید فطر المبارك مظهر الوحدة الإسلامیة في العالم وسبب في تعزیز العلاقات الإجتماعیة.

وأفادت وکالة مهر للأنباء، انه اشار إلی ذلك، رجل الدين السني الإیراني، "الشیخ عبدالله دریایي قائلاً: إن العید یحلّ علینا لیذکرنا بالإخاء والوحدة والتکاتف من أجل مواجهة أعداء الإنسانیة ورفع رایة العدل والوحدة في العالم.

وأضاف أن رمضان شهر الخدمة حیث نعمل علی تهذیب النفس لنکون صالحین بالنسبة للمجتمع والآخرین، كما قال الله سبحانه وتعالى في الآية الـ183 من سورة "البقرة" المباركة "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ".

وأشار الى قول النبي محمد(صلى الله عليه وآله وسلم) "للصائم فرحتان: فرحة حين يفطر وفرحة حين يلقى ربه".

وأردف الشیخ دریایي موضحاً أن لعید فطر المبارك وجهین الأول أن الله سبحانه وتعالی منّ علینا بهذا العید وهو دلیل علی رأفته بنا وحبّه لنا، والوجه الثاني أنه یعزز العلاقات الإجتماعیة ویصالح القلوب ویزیح الحقد والأغلال منها ویذکر المؤمنین بالإخاء الإیماني والإنساني والتحول من "أنا" لـ "نحن".

وأشار الى أن عيد الفطر المبارك من شعائر الإسلام واحترام وتعظيم شعائر الإسلام علامة على تقوى القلب كما قال الله سبحانه وتعالى في الآية الـ32 من سورة "الحج" المباركة "ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ".

وأوضح رجل الدين السني الايراني "الشيخ دريايي" أن عید الفطر المبارك هو یوم للفرح والسرور وإن الدین الإسلامي یعتبر إدخال السرور علی المؤمن صدقة.

ومن شعائر العید إطعام الفقیر والتصدق بالإضافة إلی أداء صلاة العید التي تعکس وحدة المسلمین حیث یقف فیها المسلمون موحدين مدعومين بنفس خاضعة بعد مرور شهر علی طاعتها لله سبحانه وتعالی.

المصدر: اکنا

/انتهی/

رمز الخبر 1923508

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha