محاربة مغتصبي القدس حق طبيعي ومشروع للشعب الفلسطيني

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان الاحتلال والمحتلون الى الزوال والقتال ضد محتلي القدس وفلسطين حق طبيعي ومشروع وقانوني للشعب الفلسطيني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده الاعتداء الصهيوني المتكرر على المسجد الأقصى والمصلين والمدافعين عن المقدسات في فلسطين. مضيفا إن الاحتلال والمحتلين الى الزوال والنضال ضد محتلي القدس وفلسطين حق طبيعي ومشروع وقانوني للشعب الفلسطيني.

وفي إشارة إلى تصعيد العدوان والاعتداءات الاجرامية للكيان الفصل العنصري في الأراضي الفلسطينية المحتلة، دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية، الشعب الفلسطيني والدول والحكومات والهيئات الإقليمية والدولية إلى مساعدة الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه ومواجهة الاحتلال الصهيوني.

وأكد خطيب زاده على ضرورة وحدة العالم الإسلامي للدفاع عن فلسطين وإنقاذ المسجد الأقصى، ووصف تطبيع العلاقات مع كيان الفصل العنصري الصهيوني بأنه تشجيع وتكثيف للعنف الصهيوني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

/انتهى/

رمز الخبر 1923552

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =