زيارة الرئيس الإيراني لمسقط تجسد حسن الجوار والعلاقات الطيبة بين البلدين

أكد ديوان البلاط السُّلطاني العُماني في بياناً له اليوم السبت أن زيارة الرئيس الإيراني حجة الإسلام السيد ابراهيم رئيسي لمسقط تشكل تجسيداً لحسن الجوار وللعلاقات الطيبة التي تربط سلطنة عُمان والجمهورية الإسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن ديوان البلاط السُّلطاني العُماني اصدر اليوم السبت بياناً له أكد خلاله على أن زيارة الرئيس الايراني التي يقوم بها الاثنين المقبل تشكل تجسيدًا لحسن الجوار وللعلاقات الطيبة التي تربط سلطنة عُمان والجمهورية الإسلامية.

واضاف البيان ان هذه الزيارة، تاتي في إطار الحرص السامي للسُّلطان العُماني، هيثم بن طارق، والرئيس الإيراني حجة الاسلام، السيد ابراهيم رئيسي، على تعزيز العلاقات الثنائية في شتى المجالات خدمة لمصالح البلدين الصديقين.

وأشار الديوان السلطاني في هذا البيان، إلى أنه سيتم خلال زيارة الرئيس الايراني، الى سلطنة عُمان، مناقشة المجالات والجوانب المشتركة بين البلدين الجارين وبما يسهم في تحقيق مصالحهما وتطلعاتهما.

/انتهى/

رمز الخبر 1923933

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =