الشرطة السويدية تمنع استمرار معرض وثائق جرائم زمرة خلق الارهابية

منعت الشرطة السويدية استمرار معرض وثائق جرائم زمرة خلق الارهابية رغم إصدار التصاريح القانونية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه منعت الشرطة السويدية استمرار عرض وثائق جرائم جماعة المنافقين الإرهابية في ستوكهولم.

في تخريب صارخ وغير قانوني، منعت الشرطة السويدية عرض وثائق جرائم المنافقين من قبل مؤسسة الهابيليان أمام محكمة ستوكهولم.

كان من المفترض أن يقام المعرض يومي 9و10 يونيو، بعد الحصول على التصاريح القانونية اللازمة من الجهات المختصة، بما في ذلك الشرطة، ولكن بعد إقامته في اليوم الأول، لم يُسمح بمواصلة المعرض في اليوم الثاني والأخير أمام المحكمة.

لكن بعد هذا الإجراء، قام عناصر الجماعة المنافقة بتثبيت لافتاتهم وصورهم في المكان الذي كان من المفترض أن يكون فيه معرض الوثائق الجنائية لهذه المجموعة دون إذن. وتم نصب المعرض لأهالي ضحايا الإرهاب في مكان آخر غير مناسب لقاعة العرض، وهناك أيضا هاجم المنافقون المعرض ومزقوا اللافتات واللافتات.

/انتهى/

رمز الخبر 1924430

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha