استكمال الممر الشمالي الجنوبي يؤدي إلى تطوير النشاط الاقتصادي الإيراني الروسي

قال رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان في لقاء مع محافظة البنك المركزي الروسي: استكمال الممر بين الشمال والجنوب سيؤدي إلى تطوير النشاط الاقتصادي الإيراني الروسي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الاجتماع المشترك لمحافظي البنكين المركزيين لإيران وروسيا عقد في موسكو بحضور رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان محمد رضا بور ابراهيمي.

وفي هذا الاجتماع، أعرب بور إبراهيمي عن ارتياحه لتحسن العلاقات الاقتصادية بين إيران وروسيا، مضيفا: إن اللجنة الاقتصادية للسلطة التشريعية تدعم أي تطوير للأنشطة الاقتصادية لتحسين التجارة والتوازن بين إيران وروسيا.

وقال: ما هو مؤكد هو أن أساس جميع الأنشطة الاقتصادية للصناعيين والناشطين في القطاعين التجاري في البلدين هو تحسين وتعزيز التعاون المصرفي المشترك، وبالتالي دور البنوك المركزية في البلدين مهم جدا وضروري.

وأشار إلى استعداد الجمهورية الإسلامية لدعم استثمارات الحكومة الروسية والقطاع الخاص في المجالات المتخصصة للنفط والغاز والبتروكيماويات، مضيفا: مع استكمال البنية التحتية للممر بين الشمال والجنوب، سنكون قادرين على ذلك. وسنشهد قريباً أحداثاً إيجابية في مجال الأنشطة الاقتصادية لكلا البلدين.

كما أكد محافظ البنك المركزي للجمهورية الإسلامية الإيرانية، صالح آبادي في هذا الاجتماع، على توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين، وفي إشارة إلى حجم التجارة بين إيران وروسيا قال: نحن مستعدون لزيادة القدرة التصديرية لإيران.

كما أعربت محافظة البنك المركزي الروسي إلفيرا نابيولينا في هذا الاجتماع المشترك، عن ارتياحها لعقد هذا الاجتماع وقالت: لحسن الحظ، تتنامى عملية التعاون الاقتصادي بين إيران وروسيا وهذه القضية خاصة.

وعبرت عن اهتمامها بتوسيع التعاون النقدي والمصرفي بين إيران وروسيا، وقالت: نحن مستعدون لاتخاذ القرارات المناسبة في هذا الصدد.

ويشار إلى أن كاظم جلالي سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية لدى روسيا كان حاضرا أيضا في هذا الاجتماع وأكد على دعم وزارة الخارجية الإيرانية لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1925070

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha