المنطقة السياسية الأمريكية تتراجع وتفشل

صرح القائد العام لحرس الثورة الاسلامية الإيرانية بأن المنطقة السياسية الأمريكية تتراجع وتفشل، مضيفا ان أعداؤنا اليوم لا يستطيعون حتى مساعدة بعضهم البعض بل ينفصلون عن بعضهم البعض.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار القائد العام لحرس الثورة الاسلامية الإيرانية اللواء حسين سلامي في الاجتماع الثلاثين لقادة حرس الثورة الإسلامية، إلى فشل الأمريكيين في اتباع استراتيجية العقوبات والضغوط القصوى .

وأوضح القائد العام لحرس الثورة الاسلامية عندما نكون في حرب اقتصادية، ولكن لن تؤثر هذه الضغوطات علينا هذا هو علامة انتصار وتعبير عن حقيقة أن الناس يعتقدون أن البلد ناجح في القضايا العسكرية والسياسية والثقافية التي تؤدي إلى السلطة والتقدم واليقظة.

وأشار اللواء سلامي إلى أن حاملي علم المعرفة والوعي يجب أن يعبروا عن حقيقة العدو بشكل جيد، وأوضح: العدو غير قادر على مواجهتك بشكل واضح وصريح في ساحة المعركة لهذا يختار الفضاء الافتراضي والخادع ليقلب الحقائق.

وأشار اللواء سلامي إلى أن المجال السياسي للولايات المتحدة يتراجع ويفشل، ان الدول التي كانت تسيطر عليها امريكا يوم بعد يوم خرجت عن سيطرتها، انظر جيدا انتبه إلى هروبهم من أفغانستان. انظر إلى إخفاقاتهم في سوريا ومصر. انتبهوا للخطط والمشاريع الكبيرة التي أقامها الكيان الصهيوني، لكنها دفعت إلى الهامش. هذه الحالات علامات تعلن عن حدث كبير وهو فشل أمريكا.

وأكد: أعداؤنا اليوم لا يستطيعون حتى أن يساعدوا بعضهم البعض، فهم منفصلون عن بعضهم البعض.

وتابع القول القائد العام لحرس الثورة الاسلامية الإيرانية أنه لا يمكن اليوم للسعودية أن تفعل أي شيء لأمريكا ولا أمريكا للسعودية، وقال: السعودية التي كانت تساعد أمريكا بالمال فقدت قدرتها على حل مشاكلها الاقتصادية اليوم.

وبشأن زيارة الرئيس الامريكي جو بايدن إلى الشرق الأوسط، قال: عاد جو بايدن إلى وطنه من رحلته الأخيرة إلى المنطقة خالي الوفاض وبدون أي إنجازات، ويرجع ذلك إلى الإجراءات الدينية والتوعوية التي قام بها القائد الثورة الإسلامية.

وقال اللواء سلامي: إن العدو يريد تدمير هذه الثورة التي حولت منزلهم إلى بيت عنكبوت، لكن لا تيأسوا وتأملوا النصر الإلهي، هذا النصر مؤكد.

/انتهى/

رمز الخبر 1925576

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha