سرايا القدس "كتيبة جنين": الاحتلال سيدفع ثمن حماقاته

زفت سرايا القدس كتيبة جنين بكل فخر واعتزاز، أحد أبطال الإرباك الليلي الشهيد المجاهد ضرار صالح الكفريني (17 عاماً)، والذي ارتقى شهيداً ليلة أمس وهو يقوم بواجبه الجهادي المقدس في التصدي لقوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم جنين البطل لاعتقال الشيخ القيادي الكبير بسام السعدي والكادر أشرف الجدع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قالت كتيبة جنين – سرايا القدس، “نعاهد الله ومن ثم شهداءنا، أن نثار لدمائهم الطاهرة، وأن الاحتلال سيدفع ثمن حماقاته وإجرامه بحق القائد الكبير الشيخ بسام السعدي والذي يعتبر شيخ المقاومين وأحد رموز شعبنا”.

وأكدت كتيبة جنين – سرايا القدس أن مجاهديها “تصدت ببسالة كبيرة لقوات الاحتلال يوم أمس ودارت موجهات شرسة والتي أسفرت عن استشهاد أحد مجاهدينا”، مؤكدةً أن “الاحتلال يعي جيداً أن مقاتلينا سيبقون له بالمرصاد”.

وبينت أن “ما حصل ليلة أمس من جريمة نكراء في مخيم جنين البطل، لن يمر مرور الكرام وسيرى الاحتلال المجرم بأس كتائبنا المظفرة على امتداد الضفة الغربية المحتلة”. كما أعلنت سرايا القدس، “حالة الاستنفار ورفع الجاهزية لدى مجاهديها، والوحدات القتالية العاملة”. وقالت السرايا في بيان مقتضب “نعلن حالة الاستنفار تلبيةً لنداء الواجب أمام العدوان الغادر الذي تعرض له القيادي الكبير الشيخ بسام السعدي وعائلته في جنين”.

وقال عز الدين السعدي، نجل القيادي بسام لـ”فلسطين اليوم الإخبارية” “والدي مصاب ولا نعلم بطبيعة الإصابة حتى الان، وخلال الاعتقال قام الجنود بالاعتداء على كل من كان في البيت من أطفال ونساء”، مضيفاً “قمنا بنقل الوالدة للمستشفى بعد الاعتداء عليها من قبل الجنود، إلى جانب اعتقال زوج أختي أشرف الجذع ولا نعلم حتى الآن لأي جهة تم اقتيادهم”. /انتهى/

المصدر: فلسطين اليوم

رمز الخبر 1925631

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha