سنواصل تخصيب اليورانيوم حتى تحقيق احتياجات إيران

اكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، بهروز كمالوندي، إن الأطراف الأخرى في المفاوضات النووية تدرك جيداً إننا ملتزمون بتنفيذ قانون مجلس الشورى، والاجراءات الاستراتيجية لرفع الحظر، لحماية مصالح الشعب الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضح كمالوندي في تصريح خاص للميادين أنه "وفقاً لهذا القانون، فإن على إيران إطلاق 1000 جهاز طرد مركزي متطور، قمنا سابقاً بإطلاق 500 جهاز منها، واستكملناها بـ 500 أخرى، وبدأنا يوم أمس الاثنين بضخ الغاز في أجهزة الطرد"، مؤكداً الاستمرار في عملية التخصيب بما يخدم احتياجات البلاد"، ومشيراً إلى أن طهران أبلغت مسبقاً الوكالة الدولية بإجراءاتها النووية.

وأكد كمالوندي إنه "في حال عادت الأطراف الأخرى إلى الالتزام بتعهداتها في إطار الاتفاق النووي، فإننا سنعود إلى التزاماتنا أيضاً ضمن إطار الاتفاق".

وبشأن التصريحات الإيرانية الأخيرة عن قدرة إيران على امتلاك قنبلة نووية، قال كمالوندي إن "التصريح فُهم بشكل خاطئ".

وأضاف: "لا شك في أن برنامج إيران النووي لديه قدرات عددية، لكن إيران لا تحتاج إلى القنبلة النووية نظراً إلى قدراتها الاستراتيجية وفتوى قائد الثورة الاسلامية ، وعليه فإننا لن نذهب في هذا الاتجاه".

يذكر أن إيران تدرس حالياً مسوّدة الاتفاق النووي المقترحة من جانب الاتحاد الأوروبي، بحسب تصريح وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أمس الإثنين.

وأكّد وزير الخارجية الإيراني أنّ "طهران جادّة في التوصل إلى اتفاق جيد وقوي ومستقر"، مضيفاً أنه "إذا كان الجانب الأميركي واقعياً، ولديه المرونة اللازمة في المفاوضات المقبلة، فلن يكون الوصول إلى اتفاق أمراً بعيد المنال".

/انتهى/

رمز الخبر 1925633

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha