غريب آبادي يرد على مدير عام الوكالة الذرية

رد سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي على التصريحات الاخيرة للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، حول الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه كتب غريب آبادي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مساء امس الخميس ردا على تصريحات غروسي الاخيرة: ان تقديم تقييم وتحليل (حول الانشطة النووية الايرانية) انما يعد خروجا عن اطار المهمة الموكلة للوكالة في اطار الاتفاق المشار اليه (الاتفاق النووي).

واضاف: ان دور الوكالة الذرية في الاتفاق النووي ينحصر فقط في المراقبة والتحقق من الاجراءات ذات الصلة بالانشطة النووية وتقديم التقارير الجديدة في هذا الاطار.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، اعلن الإثنين الماضي، أن الوكالة لم تتبلغ من إيران وقفًا لعمليات التفتيش.

وقال رافائيل غروسي في مقابلة مع «فرانس برس»: «نتفهم الحزن (ازاء اغتيال العالم النووي الايراني الشهيد محسن فخري زادة)، ولكن في الوقت نفسه من الواضح أن أحدًا لن يربح من تقليص العمل الذي نقوم به معًا، أو الحد منه، أو وقفه».

وأضاف «من جهتنا، نواصل (عملنا) ونأمل بان يكون الامر على هذا النحو من جانبهم وكما قلت، لم اتلق اي اشارة الى ان الامر سيكون مختلفا».

ووفقا لقرار مجلس الشورى الاسلامي فان منظمة الطاقة الذرية الايرانية مكلفة في حال عدم الغاء الحظر المفروض على ايران في غضون 3 اشهر، المبادرة الى تنفيذ عمليات نصب وضخ الغاز والتخصيب وتخزين المواد بدرجة تخصيب مناسبة بما لا يقل عن 1000 جهاز للطرد المركزي من طراز M2IR في القسم الواقع تحت الارض بمنشاة "الشهيد احمدي روشن" في نطنز باصفهان وسط ايران.

كما كلف القرار منظمة الطاقة الذرية في الفترة المذكورة بنقل اي عمليات تخصيب وابحاث وتطوير باجهزة الطرد المركزي IR6 الى منشاة "الشهيد علي محمدي" في فردو والبدء بعمليات التخصيب بما لا يقل عن 164 جهازا للطرد المركزي وايصال العدد الى 1000 جهاز حتى نهاية العام الايراني الجاري (ينتهي في 20 اذار/مارس 2021).

رمز الخبر 1910103

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 6 =