حقوق الانسان لها قيمة متأصلة بالنسبة لايراني/ أمريكا يجب عليها أن تضع حداً للإرهاب الاقتصادي

كتب وزير الخارجية الايراني في تغريدة حول وفاة مهسا اميني وتدخل المسؤولين الاميركان ان حقوق الانسان لها قيمة متاصلة بالنسبة لايراني وقال انه على أمريكا أن تضع حداً للإرهاب الاقتصادي بدلاً من ذرف دموع التماسيح.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اشار وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية ، حسين أميرعبد اللهيان ، الذي يحضر الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ، في تغريدته اليوم (الثلاثاء) عقب التصريحات التدخلية للمسؤولين الأميركيين بعد وفاة مهسا أميني الى انه تم الايعاز بفتح تحقيق في الوفاة المأساوية لمهسا (مهسا أميني) ، التي كانت ، كما قال رئيس الجمهورية، مثل بناتنا.

ولفت وزير الخارجية إلى أن حقوق الإنسان لها قيمة متأصلة بالنسبة لإيران - على عكس من يتخذونها أداة ضد الخصوم. وقال: على أميركا أن تنهي الإرهاب الاقتصادي بدلاً من ذرف دموع التماسيح.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية ناصر كنعاني قد علق أمس الاثنين على تصريحات مستشار الأمن القومي الأميركي بشأن مهسا أميني ، بالقول إننا نرفض رفضا قاطعا أي تصريحات تدخلية للمسؤولين الأميركيين في الشؤون الداخلية الإيرانية وإذا كانت الحكومة الأميركية قلقة على الشعب الايراني ، فعليها أن توقف حصارها الأحادي الجانب الجائر وغير القانوني على الشعب الايراني منذ عقود ، وكذلك سياساتها الظالمه ضد هذا الشعب .

وأضاف الكناني: مثل هذه التصريحات من قبل المسؤولين الأميركيين تدخل في شؤون إيران الداخلية ، وإيران تعتبر هذه التصريحات غير بناءة وتنصح مسؤولي الحكومة الأميركية بالتعامل مع قضاياهم الداخلية وحقوق الشعب الأميركي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة.

/انتهى/

رمز الخبر 1926645

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha