محاولة العدو لإثارة الفتنة ناتجة عن الشعور بالخطر من اقتدار النظام

قال الرئيس الايراني إن محاولة العدو لإثارة الفتنة في البلاد ترجع إلى شعور بالخطر من السلطة وتقدم الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الرئيس الايراني حجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي، في اجتماع الوفد الحكومي صباح الأربعاء، في إشارة إلى اجتماعاته الأخيرة وكلمات رؤساء الدول المختلفة إن محاولة العدو لإثارة الفتنة في البلاد تعود إلى الإحساس بالخطر من اقتدار هذا النظام وتقدمه.

وتطرق الرئيس الايراني الى اللقاءات التي جمعته مع نظرائه في الدول المختلفة على هامش اجتماع القمة السابع والسبعين للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك؛ مبينا انه استعرض في هذه المباحثات، الانجازات التي حققتها الجمهورية الاسلامية في شتى المجالات، الامر الذي لقي تحسين هؤلاء القادة والتأكيد على رغبتهم في الاستفادة من هذه الازدهارات.

وعلى صعيد اخر، لفت آية الله رئيسي" الى الزيارة الاربعينية؛ مؤكدا بان هذه المراسم العظيمة اقيمت هذا العام في ظروف مختلفة نظرا للحشود المليونية التي توجهت الى العتبات المقدسة، وايضا جودة الخدمات (المميزة) التي رصدت في هذا السياق.

كما اشار الى مراسم احياء الذكرى السنوية لاستشهاد الامام الرضا (ع) (ثامن ائمة اهل البيت عليهم السلام) في مشهد المقدسة (بمحافظة خراسان الرضوية – شمال شرق)؛ مصرحا ان هذه المراسم ايضا جرت في ظروف افضل مقارنة بالسنوات الماضية.

/انتهى/

رمز الخبر 1926816

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha