الحكومة والشعب الإيراني أصبحوا يعرفون أصدقاءهم وأعداءهم بشكل أفضل

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني بان السلوك التدخلي والدعم السافر من قبل بعض الحكومات الغربية لاعمال الشغب الأخيرة في إيران واستمرار سلوكها الاستفزازي يثبت أنهم ليسوا فقط ضد الجمهورية الإسلامية بل إنهم ضد إيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه كتب كنعاني في مدونة له على صفحته على انستغرام اليوم عن التدخل الغربي في شؤون إيران الداخلية هذه الأيام: "الاحتجاج" و"الشغب" امران مختلفان في طبيعتهما ونتائجهما.

وأضاف: "إن السلوك التدخلي والدعم السافر من قبل بعض الحكومات الغربية لاعمال الشغب الأخيرة في إيران واستمرار سلوكها الاستفزازي أثبت أنه كلما رأوا فرصة لن يترددوا في اتخاذ إجراءات مباشرة وغير مباشرة ضد الاستقرار والأمن في الجمهورية الاسلامية".

وقال المتحدث باسم السلك الدبلوماسي: "في ظل الوضع المتغير وتقلبات العصر، تعرف إيران حكومةً وشعباً أصدقاءها وأعداءها بشكل أفضل".

وأكد: "الأعداء ليسوا فقط ضد الجمهورية الإسلامية، إنهم ضد إيران".

/انتهى/

رمز الخبر 1926977

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha