تحالف العدوان يحتجز سفينة وقود يمنية جديدة رغم التصاريح الأممية

قالت شركة النفط اليمنية أن تحالف العدوان احتجز سفينة وقود جديدة ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة رغم خضوعها للتفتيش وحصولها على تصاريح دخول أممية ليرتفع عدد السفن المحتجزة إلى ثلاث سفن وقود.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضحت الشركة في بيان لها أن تحالف العدوان بقيادة أمريكا احتجز سفينة الغاز ” ليدي سارة” ومنعها من الوصول إلى ميناء الحديدة رغم تفتيشها في جيبوتي وحصولها على تصاريح آلية التحقق والتفتيش (UNIVM) التابعة للأمم المتحدة.

وأشارت إلى أنه باحتجاز هذه السفينة فان عدد السفن المحتجزة حاليا من قبل تحالف العدوان ارتفع إلى ثلاث سفن تشمل سفينتي البنزين “امبريوس” والديزل ” بريكليس” ، لافتة إلى استمرار مسلسل القرصنة من قبل تحالف العدوان بقيادة أمريكا.

وحمل البيان الأمم المتحدة إلى جانب قوى تحالف العدوان مسؤولية التداعيات الإنسانية والاقتصادية المترتبة على تلك الانتهاكات السافرة.

يشار إلى أن الشركة كانت قد اعتبرت الأمم المتحدة شريكا لتحالف العدوان في القرصنة على سفن الوقود، كونها من توجه السفن إلى نقطة الاحتجاز ومكان قرصنة تحالف العدوان .

/انتهى/
رمز الخبر 1927300

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha