الجهاد الإسلامي: تصريحات بن غفير الإجرامية والوقحة تثبت حجم الإرهاب ضد شعبنا

أكد المتحدث الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي عن الضفة الغربية، طارق عز الدين، ان تصريحات بن غفير الإجرامية والوقحة تثبت عقلية وحجم الإرهاب العظيم الجاثم على صدره ضد شعبنا وأرضنا الفلسطينية التي ستبقى تلفظ وجود الاحتلال الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال عز الدين تعيين الأرعن بن غفير وزيراً لأمن داخلية الاحتلال سيسرع في زواله إن شاء الله، لأن كل التطرف والإجرام الصهيوني المتصاعد بحق شعبنا يثبت أن الاحتلال لا يفهم سوى لغة القوة, ولن يرحل عن أرضنا إلا بالمقاومة.

وشدد عز الدين ان مصير بن غفير سيصبح كمصير وزير سياحة الاحتلال الهالك رحبعام زئيفي الذي كان صاحب فكرة الترانسفير( ترحيل كل من هو عربي عن أرض فلسطين) فكان رحيله عن الحياة بأيدي فلسطينيين هو الأسرع.

وكان زعيم حزب "عوتسما يهوديت" المتطرف ايتمار بن جبير، أعلن مساء امس الأحد، بأنه سيقوم باقتحام المسجد الأقصى المبارك بداية الشهر المقبل.

وقال عضو الكنيست المتطرف يتمار بن كفير والمرشح لاستلام وزاره الامن الداخلي الصهيوني خلال مقابلة مع أحد القنوات العبرية:" سأقوم بزياره غير معلنة للمسجد الاقصى خشية من وقوع احداث داخل المسجد الاقصى خلال الايام القليله القادمه بالترتيب مع شرطه الاحتلال".

ويُشار إلى أن هناك خشية من المؤسسة الأمنية الصهيونية من احتمال أن يؤدي تعيين بن جبير في منصب وزارة "الأمن الداخلي" إلى تفجر الأوضاع بالمنطقة وخاصة في المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف.

/انتهى/

رمز الخبر 1928289

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha