كنعاني: الفائز الحقيقي في المونديال هو الشعب الفلسطيني والخاسر هو الكيان الصهيوني

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، في إشارة إلى عولمة الكراهية ضد الكيان الصهيوني، انه دقت أجراس الإنذار للكيان الصهيوني وأنصاره.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه كتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني على صفحته الشخصية في سلسلة تغريدات: انه دقت اجراس الانذار للكيان الصهيوني وداعميه منها: الأزمة السياسية والامنية داخل الاحتلال، انتشار المقاومة ضد الاحتلال من غزة إلى الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948، عولمة الكراهية ضد الكيان الإسرائيلي، والتي يمكن رؤية بعضها على هامش مونديال قطر، الموافقة على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بإدخال يوم تاسيس "إسرائيل" بيوم "الكارثة و النكبات" و ...

واضاف كنعاني إن تركيز نظام الفصل العنصري الصهيوني وأنصاره على قضية ايرانفوبيا محاولة يائسة وفاشلة لصرف الانتباه عن القضية الفلسطينية وإعطاء التنفس الاصطناعي لإسرائيل المحتضرة.

وتابع القول إن نضال الكيان الصهيوني بدعم من النظام الأمريكي من أجل التسوية مع عدد أكبر من الحكومات لن يكون له تأثير في الحد من كراهية دول العالم لهذا الكيان وطبيعته غير الشرعية.

ونوه کنعاني ان الفائز الحقيقي في المونديال هو الشعب الفلسطيني والخاسر هو الكيان الصهيوني.

/انتهى

رمز الخبر 1928428

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha