الرئيس الإيراني يؤكد على تهيئة الارضية لازدهار مواهب ذوي الاحتياجات الخاصة

شدد الرئيس الإيراني آية الله السيد "ابراهيم رئيسي" على ضرورة خلق فرص اجتماعية متكافئة للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، قائلاً في هذا الصدد "إن جميع المنظمات مسؤولة عن بذل قصارى جهدها لخلق فرص عمل وتنمية وازدهار مواهب ذوي الاحتياجات الخاصة واعتبار ذلك بمثابة واجب وليس من باب التفضل عليهم".

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه وفي تصريح السيد رئيسي اليوم الجمعة خلال حفل اقيم لمناسة اليوم العالمي لذوي الاعاقة، اكد الرئيس آية الله رئيسي ضرورة خلق فرص اجتماعية متكافئة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وشدد السيد رئيسي على ضرورة العمل الدؤوب لتعديل الطرق العامة وإنشاء مراكز إعادة التأهيل وأضاف: ان تكييف حالة الشوارع والمراكز العامة والحضرية لتنقل الأشخاص ذوي الإعاقة من أهم المسؤوليات التي تقع على عاتق جميع المسؤولين والمؤسسات تجاه هؤلاء الأشخاص. كما أن إنشاء مراكز ومرافق إعادة التأهيل للأشخاص ذوي الإعاقة يجب أن يتبعه عمل ثوري وجهادي حتى يتمكن جميع المعاقين في الدولة من الوصول إلى هذه المراكز بطريقة مناسبة وكافية ، وبهذه الطريقة يمكن معالجة مشاكلهم بشكل فعال.

واكد انه يجب أن يصبح الاهتمام بمطالب الأشخاص ذوي الإعاقة ثقافة عامة وليس بدافع الشفقة ولكن بدافع الإيثار، معتبرا خلق فرص عمل مناسبة للمعاقين مصدرا للحيوية الاجتماعية وتعزيز مشاركتهم العامة.

ودعا المسؤولين لتوفير الارضية لازدهار مواهب المعاقين واعتبار ذلك من واجبهم وليس من باب التفضل عليهم والشفقة تجاههم ولكن كحق لهم واضاف: يجب أن نخطو خطوة جديدة ونطلق خطة جديدة في مجال تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة.

/انتهى/

رمز الخبر 1928437

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha