الرئيس الإيراني يؤكد على بذل جهود مضاعفة لحل ومعالجة مشاكل وهموم الشعب

صرح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد ابراهيم رئيسي بان مشاركة الشعب المكثفة والواعية في مراسم تشييع رفات الشهداء المجهولين في مختلف انحاء البلاد تجعل المسؤوليات على عاتق الدولة والحكومة من ضمنها مضاعفة الجهود لحل مشاكل وهموم الشعب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اعتبر السيد رئيسي مشاركة الشعب المكثفة والواعية في مراسم العزاء التي اقيمت يوم امس في ذكرى استشهاد السيدة فاطمة الزهراء (س) ومراسم تشييع رفات عدد من الشهداء مجهولي الهوية بانها كانت واعية وذات مغزى وحاملة لرسالة الى اصدقاء الثورة الاسلامية وكذلك لاعدائها والمناوئين لها.

واعتبر رئيس الجمهورية هذه المشاركة الواعية للشعب بانها تجعل مسؤوليات على عاتق الحكومة وجميع المسؤولين في البلاد وأضاف: من هذه المسؤوليات بذل جهود مضاعفة لحل ومعالجة مشاكل وهموم الشعب.

وصرح آية الله رئيسي بان تقديم تقارير عن الأداء والنجاحات من شانه تعزيز الأمل والثقة لدى الشعب، وطالب جميع المسؤولين وخاصة مدراء المؤسسات الحكومية بتقديم تقارير واعدة بالاضافة الى إبلاغ الشعب بتلك الإجراءات التي لم يتم استكمالها لأسباب مختلفة.

وفي إشارة إلى ضرورة إعداد ارتباط إعلامي لخطط وإجراءات الحكومة، ألزم رئيس الجمهورية مسؤولي الإعلام في مختلف إدارات الأجهزة التنفيذية وكذلك المتحدثين الرسميين بالحكومة بالتخطيط المستمر لتحسين طريقة الإعلان عن أداء الحكومة.

وفي هذا الاجتماع، منح أعضاء مجلس الوزراء أيضا الثقة لمحافظ خوزستان الجديد حسين محراب.

وقال آية الله رئيسي، في معرض تقديره لجهود محافظ خوزستان السابق والتأكيد على ضرورة استخدام كل الإمكانيات المتاحة لحل مشاكل هذه المحافظة: وتتمتع محافظة خوزستان بقدرات كبيرة من الموارد البشرية والشباب الموهوبين والمتدينين المخلصين للثورة، الامر الذي يتطلب العمل ليل نهار بروح تعبوية وجهادية واستغلال كل الامكانيات لحل المشاكل وتطوير المحافظة.

ومن التوصيات الاخرى لمحافظ خوزستان الجديد، الحاجة إلى التواصل مع العلماء والأكاديميين والشباب والاستفادة من استشارات الشخصيات الوطنية من محافظة خوزستان للمساعدة في تنميتها.

/انتهی/

رمز الخبر 1929264

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha