وزير الحرب الصهيوني يهدد باغتيال قياديي حماس

هدد وزير الحرب الصهيوني " شاؤول موفاز " بإغتيال القياديين في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار وإسماعيل هنية .

 وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن موقع " العربيه نت " علي شبكه الانترنت ان وزير الحرب الصهيوني " شاوول موفاز " هدد  بإرسال كل من " محمود الزهار " و " اسماعيل هنيه " وهما من القياديين في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الي حيث يرقد قائدي حماس اللذين اغتالهما الطيران الحربي قبل عام ونصف العام في غزة الدكتور " عبد العزيز الرنتيسي " و " الشيخ احمد ياسين ".
 وقال " موفاز " في تصريحات إذاعية أطلقها "
نحن سنقرر إذا واصل محمود الزهار وإسماعيل هنية وغيرهما إطلاق (صواريخ) القسام، فسنرسلهم إلى المكان الذي يتواجد فيه الرنتيسي وياسين".
 
وحسب ما زعمه " موفاز " لإذاعة الجيش فان حماس لم توقف هجماتها، خلافا لإعلانها وأ
ن تل ابيب تنوي تلقينها شروط لعب جديدة وأمعن في تهديداته للفلسطينيين قائلا أثناء قيامه بجولة في المواقع العسكرية المنتشرة على طول الحدود مع قطاع غزة " إن المعدات العسكرية المنتشرة ليست للزينة، بل أنها متطورة وجيدة وسترد على كل صاروخ يتم إطلاقه فورا " .
 من جهتها اعتبرت حركة " حماس " تهديدات " موفاز " محاولة يائسة لكسر إرادة الشعب الفلسطيني، وإضعاف شوكة حماس، بعد أن يئس سياسياً في محاولة إبعاد حماس عن المسرح السياسي، وبخاصة بعد أن فرضت عليه وفصائل المقاومة تراجعات إستراتيجية في المشروع الصهيوني، وأجبرته على الاندحار من قطاع غزة.
 
وأكدت " حماس " على لسان الناطق باسمها " مشير المصري " أن قرار وقف إطلاق النار من قطاع غزة سيخضع للتقييم من وقت لآخر، وبالتالي فإن أي توغل أو عودة لسياسة الاغتيالات، تعني أن الخيارات ستفتح أمام المقاومة، والعدو الصهيوني سيدفع ثمناً غالياً لذلك. / انتهي/

رمز الخبر 234849

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha