جندي بريطاني ينتحر قبل توجهه الي العراق لكي لايطلق النار علي الاطفال

انتحر جندي بريطاني (19عاما) قبل توجهه الي العراق وذلك لكي لايطلق النار علي الاطفال العراقيين .

 ونقلت وكاله مهر للانباء عن صحيفه " اندبندنت " البريطانيه ان الجندي الشاب قال لوالدته علي فراش الموت " لا استطيع ان اذهب الي هناك واطلق النار علي اطفال صغار  لا استطيع ابدا ان اذهب الي العراق لا استطيع ان افعل ذلك ". 
 واكدت هذه الصحيفه " اندبندنت " التي تعارض سياسه رئيس الوزراء البريطاني " توني بلير " انه لم يسجل في العراق هجوم انتحاري نفذه اطفال  .
 
اما صحيفه "غارديان " فقد اكدت ان مدربي الشاب في الجيش , وحسب والدته , قالوا له " ان اطفالا في العراق في السنتين من العمر قد يحملون قنابل وعلي الجنود ان يطلقوا النار عليهم دفاعا عن النفس  " !.
 وتوفي الشاب بعد اربعه ايام من تناوله ستين حبه دواء وقطع عروق معصمه في العاشر من اب /اغسطس   ومشاكل الكبد التي يعاني منها بسبب الكحول , قد تكون ساهمت في تضخيم مفعول الادويه . 
  واكدت وزاره الدفاع البريطانيه موخرا ان 1541 جنديا بريطانيا من الذين خدموا في العراق منذ 2003, يعانون من مشاكل نفسيه . / انتهي/  

رمز الخبر 371178

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =