تصنيف الحرس الثوري ضمن المنظمات الارهابيه يدل علي مدي تخبط السياسات الاميركيه

اعتبر خطيب صلاه الجمعه في طهران آيه الله احمد خاتمي محاولات الاداره الاميركيه الراميه الي تصنيف الحرس الثوري ضمن المنظمات الارهابيه بانها ناتجه عن فشلها في منع ايران من استمرار نشاطاتها النوويه السلميه .

وقال خطيب صلاه الجمعه في طهران ان تصنيف الحرس الثوري ضمن المنظمات الارهابيه يعد شرفا للحرس اذ انه يدل علي مدي فشل السياسه الاميركيه في مواجهه ايران .
واضاف ان الحرس الثوري حقق انتصارات باهره في مواجهه اعداء الثوره الاسلاميه طيله العقود الماضيه ومازال الحارس الامين علي مكتسبات الثوره الاسلاميه.
واكد ان الشعب الايراني يدعم بقوه  الحرس الثوري لان يعتبره حارسا علي امن البلاد ومدافعا عن قيم الثوره الاسلاميه وقرار اميركا الرامي الي وضع قوات الحرس ضمن قائمه المنظمات الارهابيه لا قيمه له.
وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان خطيب صلاه الجمعه اضاف : ان هذا القراريدل علي ان محاولات اميركا السابقه في منع ايران من حقها المشروع في استخدام الطاقه الذريه للاغراض السلميه لم تنجح ومن هذا المنطلق تحاول الاداراه الاميركيه الي ادراج قوات حرس الثوره ضمن قائمه المنظمات الارهابيه وهذا يعتبر وساما علي صدر كل منتسبي هذه القوه .
واضاف ايه الله احمد خاتمي مخاطبا الاداره الاميركيه بالقول: ان اعداء الثوره الاسلاميه يحاولون لجركم الي مستنقع اخروسوف تفشلون كما فشلتم في مواجهه ايران بشان الطاقه النوويه حيث ان الشعب الايراني وقواته المسلحه يقفان جنبا الي جنب في مواجهه اعداء الثوره الاسلاميه .
وتطرق خطيب صلاه الجمعه الي ادعاءات الغرب بشان الديموقراطيه وحقوق الانسان قائلا ان اميركا تحاول من خلال طرح شعار الديموقرطيه ان تكرس هيمنتها وسيادتها علي شعوب المنطقه وهذا الشعوب باتت تدرك جيدا ان كل هذه الشعارات مزيفه ولا اساس لها من الصحه ./ انتهي/

 

رمز الخبر 536037

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =