الجيش الإيراني يستنكر الإجراء الأميركي ضد حرس الثورة الإسلامية

استنكر الجيش الإيراني، الاجراء الاميركي غير القانوني وغير المنطقي ضد حرس الثورة الاسلامية، واعتبره بأنه يشكل عاملا في زعزعة الامن والسلام في منطقة غرب آسيا الحساسة، وعدوان على سيادة الجمهورية الاسلامية الايرانية وأمنها القومي.

وفي بيان صدر اليوم الثلاثاء، استنكر جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الاجراء الاميركي في وضع اسم حرس الثورة الاسلامية على قائمة المنظمات الارهابية، معلنا ان هذا الاجراء ناجم عن الضعف والاحباط وفشل السياسات الاقليمية الاميركية.
وجاء في البيان، ان الادارة الاميركية واستمرار لسياسات العداء ضد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقدس، وضعت اسم حرس الثورة الاسلامية على قائمة المنظمات الارهابية، والسبب في هذا الاجراء الذليل هو فشل السياسات الاستكبارية الاميركية في المنطقة والانتصارات الخالدة المبهرة لجبهة المقاومة في مواجهة الجماعات الارهابية المدعومة من قبل اميركا والكيان الصهيوني.
وأضاف البيان ان من الواضح للعالم انه الادارة الاميركية وطيلة التاريخ المعاصر كانت دوما اكبر داعم وحاضن للجماعات الارهابية في العالم وخاصة في منطقة غرب آسيا، وقد تسببت بأضرار وخسائر كبيرة للعالم الاسلامي في إطار ارهاب الدولة والازمات والفتن التي اثارتها في المنطقة. وفي السنوات الاخيرة كذلك انكشف الوجه الحقيقي للرياء والنفاق الاميركي في تشكيل التحالف الكاذب ضد الارهاب، وذلك من خلال الإسناد المالي واللوجستي للجماعات الارهابية في العراق وسوريا. وعندما كشفت وزيرة خارجية اميركا السابقة خلال منافساتها الانتخابية ضد الرئيس الاميركي الحالي، عن جهود اميركا لإنشاء الجماعات الارهابية في المنطقة وتقويتها، لعلها لم تكن تتصور ان تنفضح أميركا وتتشوه صورتها هكذا اليوم امام الرأي العام العالمي.
وتابع البيان، ان الحرس الثوري خلال السنوات الاخيرة، وخلافا لأميركا وحلفائها الاقليميين، دخل في معركة جادة ومستمرة مع الارهاب في المنطقة، وأدى دورا مؤثرا في القضاء على هيمنة الجماعات الارهابية في العراق وسوريا، معتبرا ما قامت به ادارة ترامب بوضع اسم الحرس الثوري في قائمة المنظمات الارهابية، بأنه يخدم الاهداف الصهيونية الدولية المشؤومة، وخدمة للحملة الانتخابية لنتنياهو، وهذا الاجراء فاقد لأي تبرير قانوني وعقلاني، ولا يشير الا الى ضعف الساسة الاميركان واحباطهم.
واستنكر جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في بيانه، بشكل قاطع هذا الاجراء الاميركي غير القانوني وغير المنطقي، واعتبره بأنه يشكل عاملا في زعزعة الامن والسلام في منطقة غرب آسيا الحساسة، وعدوان على سيادة الجمهورية الاسلامية الايرانية وامنها القومي، معلنا انه وكما في السابق، سيدافع يدا بيد مع حرس الثورة الاسلامية وحتى آخر لحظة عن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية ومبادئ الثورة الاسلامية وانجازاتها، ومعلنا جاهزيته التامة للدفاع عن استقلال البلاد والدفاع عن الحرس الثوري./انتهى/

رمز الخبر 1893692

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =