سفير ايران في السويد: العقوبات الأمريكية ضد ايران تعكس عزلة واشنطن في هذا المجال

أعتبر السفير الايراني لدى السويد "حسن قشقاوي" أن العقوبات الأحادية الأمريكية ضد ايران أثبتت أن أمريكا تسلك هذا الطريق بمفردها.

 وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن القسم الإعلامي في وزارة الخارجية أن مندوب امريكا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "غريغوري شولتي " كان قد القى كلمة في مبنى مدرسة العلوم التجارية العالية في استوكهولم حول الموضوع النووي الايراني, بناء على دعوة من قبل مؤسستي "سيبري " و "سيتة ".
 وأقيمت هذه المراسم بمشاركة عدد كبير من السفراء والمسؤولين والخبراء وكذلك المراسلين السويديين, حيث تحدث السفير الأمريكي عن مراحل تطور الموضوع النووي الايراني خلال السنوات الماضية, واتهم الجمهورية الاسلامية الايرانية بالسعي الى صناعة قنبلة نووية .
 ودعا شولتي الى تشديد الضغوط على ايران من اجل ان توقف طهران عمليات تخصيب اليورانيوم, معتبرا ان الطريق الوحيد للتأكد من سلمية الأنشطة النووية الايرانية يتمثل في التخلي عن عمليات تخصيب اليورانيوم .
 بدوره قال السفير الايراني في استوكهولم ردا على إدعاءات السفير الامريكي في الوكالة الذرية, "ان مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك ومساعده هاينونن في طهران رفضا بصراحة الإدعاءات الامريكية وأكدا عدم إنحراف البرنامج النووي الايراني عن أهدافه السلمية, وحتى ان القضايا العالقة في طريقها الى الحل عن طريق المفاوضات التقنية بين ايران والوكالة الذرية ".
 واضاف قشقاوي "لقد ثبت بالعقوبات الأحادية الامريكية الأخيرة ضد ايران أن أمريكا تسير بمفردها في هذا الطريق, ولم تحظى العقوبات الاخيرة بتأييد أي بلد لاسيما القوى العظمى مثل الصين وروسيا والدول الاوروبية ".
 ووجه السفير الايراني خطابه الى السفير الامريكي قائلا "هنا السويد بلد (بالما ) و (اناليند ) و (بليكس ), بلد الإنصاف, ان الجميع يتذكر الإدعاءات التي أطلقها مسؤولوكم (امريكا ) قبل حرب العراق حول وجود أسلحة الدمار الشامل في العراق, في حين كان هانز بليكس في المقابل باعتباره مسؤول دولي محايد ورئيس لجنة التفتيش في الوكالة الدولية للطاقة الذرية (آنذاك ) يرفض هذه الإدعاءات, فان التاريخ أثبت ان الحق كان الى جانب دعاة السلام وليس الى جانب دعاة الحرب ذوي السياسات الأحادية ".
 واعرب السفيران السوري والمصري في هذه المراسم عن انتقادهما الشديد للسياسات الأمريكية, حيث أثارت تصريحات السفير المصري التي انتقد فيها السياسات الامريكية المتناقضة في تعاملها مع القضايا النووية في الشرق الأوسط, مما أثار دهشة الحاضرين ./انتهى/

رمز الخبر 578877

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =